مقتل عدد من متمردي “السافنا” وأسر 9 منهم




قالت قوات “الدعم السريع” إنها قتلت عدداً من المتفلتين المنتمين لمجموعة “السافنا”، وتمكنت من القبض على 9 منهم بكامل عتادهم الحربي بضواحي محلية كتم بولاية شمال دارفور، وأشارت إلى ملاحقتها لمجموعة أخرى لاذت بالفرار.
وقال الناطق الرسمي باسم قوات “الدعم السريع”، العقيد عبدالرحمن الجعلي، يوم الجمعة، لوكالة السودان للأنباء، إن القوات وضعت خطة لمجموعة “السافنا” في إطار حملتها للقضاء على المتفلتين.

وأشار إلى عملهم على تنظيف كل ولايات دارفور من المتمردين والقضاء عليهم خاصة المتواجدين في المدن.

وأكد عزمهم القضاء على كل الظواهر السالبة، ولفت إلى تمكنهم من ضبط مجموعة من المتفلتين الأربعاء الماضي بضواحي كبكابية.

وأعلنت مجموعة مسلحة منشقة عن حركة “السافنا” الجمعة الماضي بمناطق جبل مرة قوامها 400 فرد بقيادة وداعة حسين عبدالنبي، انضمامها لعملية السلام. وقال قائد المجموعة، إن انضمامهم جاء عن قناعة بعدم جدوى حمل السلاح بعد الاستقرار الذي شهده إقليم دارفور.

وقال عبدالنبي، إنهم سيكونوا جنوداً لتعزيز السلام وانطلاق التنمية وجمع السلاح.

وأوضح والي شمال دارفور، عبدالواحد يوسف إبراهيم، آنذاك أن الخطوة تعد إضافة للأمن والاستقرار، داعياً ما تبقى من الحركات وحاملي السلاح للإسراع بتسليم أسلحتهم، مؤكداً قدرة الدولة على بسط الأمن وحماية المواطنين.

الشروق