منع سفارات السودان بالخارج من أي إجراء متعلق بزراعة الكلي




قرر المجلس الاستشاري لأمراض وجراحة الكلى برئاسة وزير الصحة الاتحادي بحر إدريس أبوقردة منع جميع سفارات السودان بالخارج بما فيهم سفارة السودان بالقاهرة من القيام بأي إجراء متعلق بعمليات زراعة الكلى للسودانيين، وأعتبر الأمر بأنه من مهام وسلطات المجلس الاستشاري لأمراض وجراحة الكلى والقمسيون الطبي القومي، وقال أبوقردة (واجبنا حماية مواطنينا وبلادنا من الممارسات السالبة في عمليات التبرع والمتبرعين)، مشيراً الى أن القرار يأتي لتجنيب البلاد شبهة الإتجار بالبشر وأن الدولة تقوم بدورها في توطين نقل وزراعة الأعضاء بالداخل، وحذر المواطنين من الوقوع في فخ العديد من الجهات الخارجية وابتزازهم مما يعرض حياتهم للخطر. وقال أبوقردة (منذ منتصف يونيو الماضي لم تصدر سفارة السودان بالقاهرة أي خطاب للسلطات المصرية بشأن إجراء عمليات نقل وزراعة كلى للسودانيين وهو الشرط المصري لإكمال عمليات الزراعة ولن تقدم عليه السفارة لاحقاً)، مضيفاً بأنهم حريصون على ذلك ولا بد من الحسم. وتابع( من حق أي مواطن أن يحدد الجهة التي يريد وعليه أن يلتزم بالمعايير المسموح بها واتباع الإجراءات التي تحفظ حقوقه وحقوق وطنه).

اخر لحظة