الشرطة تعلن إبادة “100” مزرعة للحشيش في الردوم




أعلن الفريق شرطة حامد منان محمد وزير الداخلية عن استبدال زراعات الحشيش في حظيرة الردوم في ولاية جنوب دارفور بزراعات بديلة كقصب السكر وغيره استمرارا لجهود الشرطة في مكافحة المخدرات، باعتبارها آفة مدمرة لعقول الشباب. وطالب الوزير لدى مخاطبته أمس (الثلاثاء) احتفال الإدارة العامة للمكافحة، بعودة متحرك الردوم بحضور هيئتي إدارة وقيادة الشرطة، باستغلال محمية الردوم لتكون محمية سياحية تنعش الاقتصاد، وأكد الوزير أن تجارة المخدرات تعتبر جريمة منظمة يجب التصدي لها وضبط من يقومون بتمويل الزراعات، ونوه إلى أن وزارته ستعمل على تسيير حملات مشتركة مع دولتي جنوب السودان وأفريقيا الوسطى للقضاء على المخدرات وتوقيع اتفاقية ثلاثية للحد من زراعتها.
وكشف الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين المدير العام لقوات الشرطة، عن تطور خطط محاربة المخدرات، معلنا تحفيز قوة متحرك (الردوم) ماديا ومعنويا، وكشف اللواء شرطة محمد عبد الله النعيم مدير الإدارة عن حرق (100) مزرعة وإبادة (205) أطنان من الحشيش و(20) طنا من البذور، بجانب ضبط أكثر من (6) أطنان من المخدرات المصنعة الجاهزة للتوزيع، وأكد العقيد شرطة الفاضل أحمد قائد المتحرك أنهم واجهوا العديد من الصعاب خاصة في منطقة (بركة كوك)، وتمكنت القوة من حرق (100) مزرعة رغم وعورة طريق منطقة الردوم بولاية جنوب دارفور.

اليوم التالي