تيرا تيوب
Menu

تشكيلة مان سيتي تتربع على عرش الأعلى قيمة
2017-11-08 الرياضة




مثلما يتربع على قمة الدوري الإنجليزي «البريمرليغ» بأرقام تاريخيه، نجح مانشستر سيتي في انتزاع ريادة القيمة السوقية للأندية في الدوريات الأوروبية الكبرى، بعد أن تجاوزت قيمة تشكيلة الفريق مليار يورو، حسب آخر إحصاء صدر عن المركز العالمي للدراسات الرياضة، الذي كشف عن تفوق متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي على أندية القارة العجوز الكبرى، بعد أن انتزع سيتي القمة من قطبي الكرة الإسبانية برشلونة المتصدر، وريال مدريد حامل اللقب.

ووصلت القيمة السوقية لتشكيلة مان سيتي إلى 1.196 مليار يورو، بعد أن نجح الفريق في تحقيق فوزه العاشر في الدوري الإنجليزي، جامعاً 31 نقطة من أصل 33 ممكنة، وعلى الرغم من مشاركة برشلونة له في الإنجاز نفسه على صعيد الدوري، إلا أن التطوير الملحوظ في أداء مان سيتي، رفع من القيمة السوقية للاعبيه، وبفارق 96 مليون يورو عن قيمة لاعبي برشلونة، الذي حل في المركز الثالث، خلف توتنهام اللندني، الذي يتأخر عن القمر السماوي بفارق 23 مليون يورو.

وتمكن البلجيكي الموهوب كيفين دي بروين، من تحقيق الإنجاز الأكثر قيمة بين جميع لاعبي الدوريات الكبرى، حيث تضاعفت قيمته السوقية بواقع 400 %، إذ وصلت إلى 145 مليون يورو، وكان انتقل إلى القمر السماوي قادماً من فولفسبورغ قبل ثلاثة مواسم مقابل 36.5 مليون يورو، وهو أكثر اللاعبين صعوداً في القيمة السوقية منذ بداية السنة الحالية، وعلى الرغم من القفزة التاريخية في القيمة السوقية لهاري كين مهاجم توتنهام إلى 186 مليون يورو، إلا أنه لم يحقق إنجاز دي بروين، حيث تضاعفت قيمة كين بنسبة 230 % منذ بداية الموسم الحالي.

ولم يكن دي بروين وحده الذي تضاعفت قيمته السوقية بين لاعبي سيتي في الفترة الأخير، إذ إن الألماني لوري ساني هو الآخر تمكن من التقدم بقوة في قائمة اللاعبين الأكثر تطوراً، بعد أن وصلت القيمة السوقية للجناح الألماني إلى 119.5 مليون يورو، بعد أن قدم إلى سيتي بصفقة بلغت 37 مليون يورور، ونجح الجناح الإنجليزي رحيم سترلينغ في فرض نفسه على القائمة أيضاً بقيمة سوقية بلغت 118.2 مليون يورو، وتخطت القيمة السوقية للمهاجم البرازيلي غابريال جيسوس أيضاً، حيث وصل مهاج القمر السماوي الصاعد إلى 107 ملايين يورو، وهو الذي أنضم إلى سيتي مقابل 32 مليون يورو، في صفقة وصفت حينها من بعض وسائل الإعلام بالمغامرة، ولكن تبين للجميع أن إدارة مان سيتي تعرف تمام ما قامت به، وها هي تحصد سريعاً جداً نتيجة رؤيتها البعيدة.

كما احتفظ الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، الهداف التاريخي للسيتي، بقيمته السوقية السابقة، التي وصلت إلى 89.7 مليون يورو.

134

وكشف التقرير أيضاً عن مفاجأة من العيار الثقيل، وهي تراجع المكانة السوقية للبرغوث ليونيل ميسي في برشلونة، حيث تنازل عن المركز الأول، الذي ظل يحتفظ به كثيراً لصالح الأوروغوياني لويس سواريز، الذي احتل المركز الأول بين لاعبي البارسا من ناحية القيمة السوقية، بعد أن وصلت قيمته السوقية إلى 134 مليون يورو، بينما تراجعت قيمة ميسي السوقية إلى 117.3 مليون يورو، بعد أن كانت 215 مليون يورو قبل عام من الآن.

وكذلك تراجعت القيمة السوقية للبرتغالي كريستيانو رونالدو من 208 ملايين يورو إلى 96 مليون يورو، ولكن الغريب في الأمر، أنه مع هذا التراجع، إلا أن الدون البرتغالي لم يتخلَ عن المركز الأول بين لاعبي حامل لقب الدوري الإسباني ودوري الأبطال، كما يشكل هذا المبلغ ربحاً للنادي الملكي، الذي استفاد من رونالدو طوال سبعة مواسم، حصد خلالها لقب الأبطال ثلاث مرات، إضافة إلى مبيعات القمصان، ورغم ذلك، فإن قيمة البرتغالي تساوي المبلغ الذي دفعه الريال للتعاقد معه قادماً من يونايتد.

إنجاز

وفي فترة قياسية، تمكّن المصري محمد صلاح من مضاعفة قيمته السوقية مرة ونصف المرة، حيث وصلت قيمة مهاجم ليفربول إلى 101 مليون يورو، وبفضل هذه القيمة، احتل النادي الإنجليزي المركز السابع بين أكثر الأندية قيمة من ناحية التشكيلة، وفي الوقت الذي دفع فيه باريس سان جيرمان 222 مليون يورو لكسر الشرط الجزائي في قيمة عقد البرازيلي نيمار، تمهيداً لانتقاله من برشلونة، فإن النادي الباريسي بات مكبلاً بالتراجع في القيمة السوقية للبرازيلي، التي وصلت إلى 218 بعد أقل من أربعة أشهر على الصفقة الأغلى في العالم، ما يؤكد قصر نظر إدارة النادي الباريسي، التي كانت تبحث عن «صفقة سياسية» أكثر منها صفقة رياضية، يمكن أن تعود بالفائدة على الفريق، من الناحية الرياضية والمالية.

وخسر باريس سان جيرمان حتى الآن 82 مليون يورو من قيمة صفقة نيمار، بعد تراجع قيمته السوقية أربعة ملايين يورو، يضاف إليها العمولات التي تقضاها والده والسماسرة لتجهيز الصفقة.

وكالعادة، تمكن أرسين فينغر من إثبات صحة وجهة نظره في الإنفاق، حيث يعمد إلى تطوير القيمة المالية للفريق بشكل عام عبر لاعب واحد، وكان له ما أراد، بعد التعاقد مع الفرنسي لاكازيت، الذي تضاعفت قيمته السوقية خلال فترة الفترة البسيطة التي قضاها في أرسنال، منذ بداية الموسم الحالي، حيث وصلت إلى 89 مليون يورو، في الوقت الذي تعاقد معه النادي اللندني قادماً من ليون بمبلغ 47 مليون يورو.

166 m بقيمة سوقية وصلت إلى 166 مليون يورو، بات الأرجنتيني بابلو ديبالا يساوي ربع قيمة يوفنتوس الإيطالي، حيث تبلغ القيمة السوقية لحامل لقب الدوري الإيطالي في المواسم الستة الماضية 743 مليون يورو.

البيان




اترك تعليقاً
*