شراكة زراعية كويتية لاستصلاح 100 ألف فدان بولاية نهر النيل ، لزراعة القمح والبرسيم والأعلاف




أعلنت شركة أساسات للاستثمارات الزراعية المحدودة عن تدشين نشاطها بالسودان من خلال الدخول في شراكة زراعية لاستصلاح 100 ألف فدان بولاية نهر النيل ، لزراعة القمح والبرسيم والأعلاف ، بجانب الدخول في مشروعات الأمن الغذائي في البلاد لانتاج اللحوم الحمراء والبيضاء ، بغرض تحقيق الاكتفاء الذاتي للسوق المحلي، في فترة لا تزيد عن عامين، ثم الانتقال الي مرحلة التصدير للأسواق الخارجية.
وأكد رئيس مجلس ادارة شركة أساسات العالمية الكويتية المستشار مشاري بن مرشد المرشاد استعداد الشركة للتوسع الزراعي في السودان خلال السنوات القادمة ، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد أمس بمقر الشركة ، وقال ان الشركة تسعي للوصول الي 700 ألف فدان خلال السبع سنوات القادمة ، من خلال شراكات مع المزارعين تعود بالفائدة علي الجانبين ، موضحاً ان نسبة الأرباح لن تقل عن 27% للمزارع والشركة.
وأوضح المرشاد ان الشركة ستعمل علي طرح صندوق استثماري برأسمال 100 مليون دولار، لانتاج القمح الروماني والحبوب الزيتية والبرسيم، فضلاً عن سعيها الي الدخول في مجال تنظيم رحلات الحج والعمرة من السودان الي الأراضي المقدسة ، بعد حصول شركته علي الموافقة المبدئية لإنشاء وكالة للسفر والسياحة بالبلاد ، لافتاً في هذا الصدد الي ان لشركته مشاريع استثمارية كبري في مجال الفندقة والسياحة بالمملكة العربية السعودية، من خلال مشروع المرشاد الفندقي التابع لمجموعة شركات أساسات بشراكة كويتية سعودية ، استطاعت من خلالها الشركة ان تستحوذ علي فندقين بمكة المكرمة ، بعد مسح شامل للسياحة الدينية ، وتسعي للوصول الي عدد 50 فندقا خلال الخمس سنوات القادمة ، الا انه اعتبر الاستثمار الفندقي والسياحي في السودان غير مشجع ، وذلك بالنظر الي ضعف التوافد الأجنبي علي البلاد من أجل السياحة ، بجانب ان نسبة نمو السياحة في البلاد لا تتعدي الـ 40% خلال عشر سنوات.
ولفت المستثمر الكويتي ، الي ان زيارة الرئيس البشير للكويت مؤخراً، عززت العلاقات بين الخرطوم والكويت بشكل كبير، مما أدي لفتح جسور العلاقات بين رجال الأعمال في البلدين ، متوقعاً اقبال المزيد من المستثمرين الكويتيين علي البلاد في الفترة القادمة ، لا سيما بعد رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية عن البلاد ، الأمر الذي قال ان من شأنه ان يعزز العلاقات الكويتية السودانية الممتدة والراسخة ، مؤكدا انها تمضي في تحسن ملحوظ « بحسب قوله « ، مشيداً في ذات الوقت بالجهود المبذولة لتحسين مناخ الاستثمار بالبلاد ، وقال « لنا أقل من أسبوع في السودان ولم نواجه أي مشكلة في اكمال الاجراءات « ، معتبراً ان الاستثمار في السودان « مربح ومجز ومشجع « وقال ان شركته كانت قد حصلت علي تخصيص 500 ألف فدان بجمهورية مصر، الا انها تراجعت بعد تعويم الجنيه المصري وفضلت العمل بالسودان .

الصحافة