البشير: “المغتربين ما هاربين من البلد لكن مرغوبين في الخارج”




تعهد المشير عمر البشير رئيس الجمهورية، بتسليم السودان إلى الشعب بحلول العام 2020 نظيفا بلا مشاكل، وقال إن الإنقاذ لم تأت لتحكم وإنما لتحقيق الاستقرار الأمني والسياسي، وأقر الرئيس خلال كلمته أمام مؤتمر الاتحاد الوطني للشباب السوداني في قاعة الصداقة أمس بأن “ما قدم من تنمية وخدمات لم يحقق الطموحات لكنه بكل المقاييس مقارنة مع دولة الجوار أمر جيد”، وقال الرئيس إن دارفور تتعافى من أمراضها والآن في المراحل النهائية بعد أن تم القضاء على التمرد، وأضاف: “أي زول عندو سلاح أحسن يسلمو والباب مفتوح للجمع الطوعي والما بجيب بيننا وبينه القانون وحد الحرابة ونحن مطبقين الشريعة وما خجلانين”، وانتقد الرئيس الحديث عن توسع التعليم على حساب الجودة، واستدل بأعداد المغتربين وقال: “الناس الذين يخرجون للاغتراب مش لأنهم هاربين من البلد ولكن لأنهم مرغوبون ومطلوبون في الخارج”.

اليوم التالي