الرئيسية أخبار نزاع بين مالكة صالون تجميل وضابط شرطة بالخرطوم يصل البرلمان

نزاع بين مالكة صالون تجميل وضابط شرطة بالخرطوم يصل البرلمان




قالت مالكة صالون تجميل نسائي دخلت في نزاع مع ضابط شرطة، إنها واجهت صعوبة في الحصول على تصديق من سلطات الخرطوم لعقد مؤتمر صحفي، يوم الخميس، وسيجيب وزير الداخلية على سؤوال أمام البرلمان حول الحادثة.

وتعرض صالون الملكة للتجميل بأمدرمان لصاحبته سحر فتحي في سبتمبر الماضي إلى عملية دهم من الشرطة بحجة وجود مخدرات وتم تداول واسع للحادثة على مواقع التواصل الاجتماعي إثر أنباء عن استغلال نفوذ من قبل صديقة مقربة لمالكة الصالون.

وقالت سحر لـ “سودان تربيون” إنها حاولت جاهدة يوم الخميس الحصول على تصديق من شرطة النظام العام من دون جدوى.

وتابعت: “ذهبت أولا إلى شرطة النظام العام بأمدرمان وتم توجيهي إلى الذهاب إلى رئاسة شرطة النظام العام بالخرطوم ولكن أيضا لم يتم منحي التصديق”.

وأكدت أنها اضطرت في وقت متأخر من نهار الخميس الى استضافة مجموعة من الصحفيين في منزلها من دون مكبر صوت وأوصلت رسالتها.

وأفادت سحر بأنها تقدمت إلى آلية الشرطة بشكوى ضد ضابط برتبة المقدم، وتلقت “سودان تربيون” صورة من الشكوى بالإضافة إلى عرائض بشكاوى من عاملات في الصالون ضد عناصر القوة التي داهمت المكان لفقدانهن هواتف وأموال فضلا عن تعرضهن لشتائم.

ونفت أن يكون الضابط محل الشكوى قد نقل إلى منطقة نائية خارج الخرطوم كم تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت احدى قريبات مالكة الصالون قد بثت تسجيلا صوتيا أكدت فيه أن الأسرة لجأت إلى أسرة الرئيس السوداني عمر البشير ما قاد إلى نقل الضابط إلى منطقة الردوم بجنوب دارفور.

ولاحقا جرى تداول فيديو على نطاق واسع يظهر احتفال صالون “قصر الملكة” بنقل الضابط.

وتقدم نائب في البرلمان بمسألة مستعجلة لوزير الداخلية للإدلاء بتوضيح ملابسات الحادثة.

سودان تربيون




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.