الرئيسية منوعات «خطأ عفوي» يطرد موظفاً من شركة «آبل»

«خطأ عفوي» يطرد موظفاً من شركة «آبل»




لم تتوقع بروك أميليا بيترسون أن يتعرض والدها للطرد من شركة «آبل» للهواتف الذكية عقب فيديو لها على «يوتيوب»، تعرض فيه تليفون الشركة الجديد «آيفون إكس»، والمسمى أيضاً «آيفون 10».

وكشف الفيديو الذي انتشر الأسبوع الماضي عن الهاتف الجديد للشركة، قبل طرحه رسميا للمستهلكين، وهو ما رأته الشركة انتهاكا لسياستها و«كشفا لأكثر مما ينبغي» عن الهاتف.

وكانت الفتاة في الفيديو تصور والدها في داخل شركة «آبل»، ثم استطلعت الهاتف الجديد في يدها، وتحدثت عن مميزات الهاتف، وعدد من الرموز والأسماء عليه قبل الإصدار.

وكانت الشركة طلبت حذف الفيديو، لكن ذلك جاء متأخرا، فقد تم تحميل الفيديو ورفعه مجددا على عدة قنوات في موقع «يوتيوب».

وسجلت الفتاة فيديو آخر عقب واقعة الطرد أمس (السبت) قائلة: «لا أملك كثيراً من المشتركين، كنت أصور هذا الفيديو للمتعة، وأحب التصوير فحسب، ولم أعرف لماذا انتشر هذا الفيديو بشكل سريع من مشتركين آخرين، أحترم شركة آبل ولم أقصد أي انتهاك لسياستها».

«كان خطأ بريئا.. ووالدي اعتذر، لست غاضبة، لم أكن أتوقع أن أحصل على الشهرة، لكن والدي يعني لي كل شيء، ولم أكن أتوقع أن يطرد من عمله لأنه كسر قاعدة واحدة بشكل عفوي».. تتابع الفتاة باكية.

وكان والد الفتاة قد شغل منصب مهندس منذ أربع سنوات، وعمل في تصميم الدوائر اللاسلكية في «آبل»، وفقا لموقع «ذا فيرج».

الشرق الاوسط




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.