تيرا تيوب
Menu

قصة حمار اشتراه سياح روس بـ 30 ألف جنيه لإنقاذه من مصري: «راح في داهية»
2017-10-20 منوعات




أثارت واقعة ضرب حمار في منطقه الهرم من قبل صاحبه بطريقة وحشية، غضب جمعيات الرفق بالحيوان، وقرر اتحاد الرفق بالحيوان رفع دعوى قضائية ضد صاحبه بسبب ما وصفوه بالجريمة الوحشية.

وانتقدت الجمعيات خضوع الحمار للعلاج في مستشفى البيطري المصري الحكومي بالعباسية، مؤكدين أن الحمار سيموت هناك من الإهمال المعروف في هذه المستشفى، وحصلت «المصري اليوم» على صور للحمار بعد تعذيبه.

وروى أحمد الشربيني، رئيس جمعية أصدقاء الحيوان، تفاصيل الواقعة لـ«المصري اليوم»، موضحًا أن الاهتمام بواقعة تعذيب الحمار بدأت بمشاهدة عدد من السياح السويسريين لها يوم الخميس الماضي، حيث رأووا رجلًا يضرب حماره بطريقة وحشية فتدخلوا ﻹنقاذ الحمار، وحاولوا منعه.

أكمل: “عرض السياح على مالكه شراءه وبالفعل وافق صاحبه مقابل 800 يورو، إلا أنه رفض تسليمه قبل دفع 800 يورو أخرى وهو ما نفذه السياح ولكن عن طريق وسيط”.

واستعان السياح بمحامي لمتابعة اﻹجراءات القانونية ضد صاحب الحمار، واتخاذ إجراءات لنقل الحمار إلى سويسرا بعد تعافيه من التعذيب، حسبما ذكر الشربيني الذي انتقد إيداع الحمار بالمستشفى البيطري المصري، قائلًا إنها «تعاني من إهمال شديد وأنها استضافت الحمار فقط من باب السبوبة، نظرًا للمبلغ الذي دفعها السياح للمستشفى، بحسب قوله.

وتابع: كان من الأولى إيداعه بجمعية «بروك» وهي جمعية متخصصة في رعاية الحمير والفصيلة الخيلة ولا تتقاضى أي مقابل مادي.

وقالت منى خليل، رئيسة جمعية الرحمة بالحيوان لـ«المصري اليوم»، أن إيداع الحمار بالمستشفى المصري بالعباسية «مصيبة»، مضيفة: «الحمار كده راح في داهية»، ووصف الواقعة بأنها نصب علني على السياح السويسريين.

وقال إن جمعية «بروك» متخصصة في رعاية الحمير لكنها للأسف لغت نظام الإقامة، إلا أن المستشفى البيطري المصري لها سوابق في الإهمال وسوء التعامل مع الحيوانات ولا ترتقي لوحدة بيطرية في نجوع الصعيد.

المصري اليوم




اترك تعليقاً
*