تيرا تيوب
Menu

طفل يتصدى بشجاعة للصوص سرقوا متجراً بالدروشاب
2017-06-22 منوعات




تصدى طفل صغير يبلغ من العمر ستة أعوام يدعى “أواب” لثلاثة لصوص صبية كسروا متجراً، وتسللوا إلى داخله واستولوا على ثلاثة آلاف جنيه أثناء نوم صاحبه نهاراً بحي الدروشاب شمال، الخرطوم بحري. وقال صاحب المتجر ويدعى “عبد المجيد مصطفى” لـ(المجهر) إنه فوجئ بصوت الطفل “أواب” يناديه عالياً، الأمر الذي أيقظه مفزوعاً، وهو يقول له:” يا عمو الحرامية سرقوا دكانك”، وأضاف نهضت من سريري وفتحت أقفال المتجر فإذا بي أفاجأ بفتحة أحدثها الصبية وتسللوا عبرها . وبتفقدي لمقتنياتي المادية فقدت ثلاثة آلاف جنيه، كنت أدخرها من فائض العمل، وتابع “عبد المجيد” تحدثت مع الطفل الشجاع “أواب” وسألته عن كشفه لملابسات السرقة فقال إنه رأى اللصوص، وهم يخرجون عبر فتحة المتجر فأسرع نحوهم وأطلق صيحات عالية (الحرامية ..الحرامية) لكن أحدهم أمسك بفمه محاولاً إسكاته بيد أنه نجح في مقاومته واستطاع الإفلات منه، الأمر الذي جعلهم يهربون، لكنه أرشد على أحدهم بالاسم، واسترسل صاحب المتجر في حديثه لـ(مجهر) قائلاً: الصبي الذي أرشدني أعرف منزله جيداً لكن قبل ذهابي إليه فاجأني بحضوره للمتجر محاولاً تبرئة نفسه، قائلاً إنه طارد اللصوص، ونجح في إعادة خمسين جنيهاً، منهم، لكنني فاجأته بأنه من سرق المتجر فارتبك وأنكر التهمة وقتها ما اضطرني لإبلاغ الشرطة التي اقتادته للقسم وهناك أخضعته للتحري فأقر وأرشد على اثنين نفذا العملية معه وتمكنت الشرطة من القبض على أحدهما واختفى الثاني، واستطرد “عبد المجيد” أن الصبي كان يحمل معه جزء من المبلغ، لكنه عند دخوله القسم أخفاه بمبرد المياه في موقف طريف كشفته الشرطة. التي عثرت على المبلغ، وختم التاجر أن الشرطة حولتنا إلى جهة الاختصاص وهي حماية الأسرة والطفل وهناك حضر أهل الصبيين ودفعوا المبلغ الأمر الذي قادني لإعفائهما ومسامحتهما.

المجهر السياسي




اترك تعليقاً
*