الرئيسية منوعات “مل جبان ووحشي… هكذا عوقب هذا الفتى

“مل جبان ووحشي… هكذا عوقب هذا الفتى




أوقفت السلطات البرازيلية، نهاية الأسبوع الماضي، شخصين قرب ساو باولو، بعد اقدامهما على طبع وشم ” أنا سارق” على جبين فتى يبلغ 17 عاما، اتهماه بمحاولة سرقة دراجة هوائية.
ويبلغ الموقوفان 27 و29 عاما. وقد أقرا بما نسب إليهما، مبررين فعلتهما بأنهما ضبطا الفتى وهو يهم بسرقة الدراجة، على ما نقلت وسائل إعلام محلية.
وكانت عائلة الفتى التي أقلقها غياب ابنها، عثرت على مواقع التواصل على مقطع مصور يظهر فيه الفتى والشابان يدقان الوشم على جبينه بالقوة. وكان الفتى موثقا إلى كرسي والشابان يستخدمان آلة لدق الحروف بالخط العريض.
ونقل موقع “جي 1” الإخباري عن المحامي آرييل كاسترو ألفيس، العضو في لجنة حقوق الإنسان في ولاية ساو باولو: “إنه عمل جبان ووحشي”. وأضاف: “قبل أن يدقا الوشم، أوثقا يديه ورجليه، وكان يصرخ طالبا منهما الرحمة”.
وتحدث الفتى إلى محطة “غلوبو”، رافضا إظهار وجهه. ونفى أن يكون هم بسرقة الدراجة، قائلا إنه كان في حالة سكر، فدفع الدراجة من دون قصد وأوقعها.
وأطلقت حملة لمساعدة الفتى عبر الانترنت جمعت 15000 ريـال (4000 أورو) في يومين، ليتمكن من إزالة الوشم، وتلقي ما يلزمه من علاج .
وتعد البرازيل من أعنف بلدان العام، بحيث تسجل فيها 60 ألف جريمة قتل سنويا، (161 يوميا)، وفقا للأرقام الرسمية. وإزاء ارتفاع نسبة الجريمة والعنف، وفي ظل عدم فاعلية الشرطة في ضبط الأمن كما يجب، يفضل البعض في البرازيل أن يأخذوا حقهم بيدهم. وكثيرا ما تنتشر مقاطع مصورة تظهر إقدام مجموعات على ضرب أشخاص يقال إنهم ضُبطوا وهم يسرقون.
beirut press




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.