الرئيسية أخبار جهاز الامن يمنع الصحف من نشر أي اخبار تتعلق بـ”اقالة الفريق طه”

جهاز الامن يمنع الصحف من نشر أي اخبار تتعلق بـ”اقالة الفريق طه”




أصدر جهاز امن البشير تعميما الى الصحف، طالبها فيه بعدم تناول او نشر اي موضوعات تتعلق بالفريق طه عثمان، ووجهها بالالتزام بما يرد من القنوات الرسمية في هذا الخصوص.
وعلمت (صحيفة الراكوبة) من مصادر صحفية مطلعة، أن جهاز أمن البشير، ألزم رؤساء تحرير الصحف بعدم نشر أي مادة صحفية، حول المعلومات التي تتحدث عن إقالة الفريق طه عثمان من منصبه كمدير لمكتب رئيس الجمهورية.
وقالت المصادر أن الجهاز طالب رؤساء التحرير بالالتزام بما يرد اليهم من الجهات الرسمية في هذا الخصوص.

وكانت صحيفة الوطن الصادرة في الخرطوم قد أشارت الى تضارب الأنباء حول إقالة الفريق طه، بينما غاب الخبر عن صحف أخرى كثيرة.

وتعاني الصحافة في السودان من تضييق امني كبير، إذ يقوم جهاز أمن البشير بفرض رقابة قبل الطباعة على الصحف، في مرات كثيرة. كما يمارس عليها رقابة بعدية بصورة يومية من خلال ادارة الاعلام التي يرأسها العميد محمد حامد تبيدي الذي تربطه مصاهرة بأسرة رئيس الجمهورية.

وينفذ جهاز امن البشير اجراءات عقابية ضد الصحف التي تخرج عن الخط، وذلك من خلال مصادرة بعض الاعداد المطبوعة منها، لايقاع الخسارة على الناشر. واحيانا يقوم بحرمان الصحف من الاعلان من خلال سياسة التركيع.

ويمنع جهاز امن البشير بعض الكتاب من الكتابة في الصحف بتوجيه مباشر، مثلما حدث في حالة الزميلين زهير السراج ،عثمان شبونة، حيث تم ايقافهما من الكتابة بصحيفة الجريدة. أو من خلال الضغط على رؤساء التحرير، لإبعاد بعض الكتاب، مثل حالة الزميلتان منى أبوزيد، وسهير عبد الرحيم، التي تم ابعادها مؤخراً من صحيفة السوداني، لإرضاء بعض نافذي الحزب الحاكم.

الراكوبة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.