تيرا تيوب
Menu

“سي إن إن” تطرد مذيعاً على صلة بلوبيات إيران شتم ترمب
2017-06-10 العالم




أعلنت شبكة “سي إن إن” أنها أنهت تعاقدها مع المحلل السياسي ومقدم برنامج “المؤمن” الديني، الأميركي الإيراني رضا أصلان، والمرتبط بلوبي “المجلس القومي للإيرانيين في أميركا NIAC” بعدما هاجم عبر حسابه على موقع “تويتر”، الرئيس الأميركي #دونالد_ترمب، واستخدم بحقه “شتيمة غير لائقة”.
وقالت الشبكة في بيان، الخميس: “قررت قناتنا وقف بث برنامج “المؤمن ورضا أصلان”، متمنين لأصلان وفريقه أفضل الحظوظ وأوفرها”.
وأصلان الذي يعمل أيضاً كباحث وأستاذ لعلم الأديان في جامعات ومراكز أميركية، هو مستشار للمجلس القومي للإيرانيين في أميركا، المدعوم من النظام الإيراني، وصديق مقرب من رئيس اللوبي، تريتا بارسي.
وكان أصلان الذي عرف بدفاعه عن النظام الإيراني، ومهاجمة #السعودية والدول العربية في برامجه، هاجم عبر موقع “تويتر” الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بعدما انتقد الأخير عمدة لندن المسلم صادق خان. وقال أصلان: “إن ترمب عار على الولايات المتحدة والبشرية”، قبل أن يشتمه بعبارة وصفت بـ”البذيئة”.
وفي إحدى تغريداته اتهم أصلان الرئيس الإيراني بـ”استغلال الاعتداءات الإرهابية على لندن في تفعيل خطته الرامية إلى حظر دخول المسلمين إلى الأراضي الأميركية”.
وأصلان هاجر مع عائلته إلى #الولايات_المتحدة عقب الثورة الإيرانية عام 1979، وبات ضيفاً دائماً على القنوات الأميركية، واشتهر ببرنامجه “مؤمنون”.
وكان أصلان اعتنق المسيحية في سن الخامسة عشرة وعمل كمبشر لمدة 5 سنوات، واستطاع أن يقنع أمّه باعتناق المسيحيَّة، لكنه ترك المسيحية لاحقاً وعاد إلى الإسلام.

العربية




اترك تعليقاً
*