الرئيسية أخبار أكدوا مشاركتهم في معارك بانتيو وراجا ضد مشار أسرى معارك دارفور يكشفون دعم جوبا للحركات

أكدوا مشاركتهم في معارك بانتيو وراجا ضد مشار أسرى معارك دارفور يكشفون دعم جوبا للحركات




الخرطوم أكد أسرى الهجوم الأخير الذي نفذته مجموعتي مني اركو مناوي وعبد السلام طرادة على ولايتي شمال وشرق دارفور، أن نشاط الحركات المتمردة السودانية مازال مستمراً داخل دولة جنوب السودان، وأقروا أن تحالف المتمردين مع جوبا حقق لهم دعماً كبيراً من خلال مشاركتهم في القتال ضد المعارضة الجنوبية
وكشف الأسير الضابط برتبة ملازم عبدالرحمن عبد الكريم في تصريح لـ”المركز السوداني للخدمات الصحافية” أمس: إنه تم تجنيده بدولة جنوب السودان بمعسكر طمبرا ومعه حوالي (500) فرد، وأكد أن الحركة شاركت ضمن قوات الرئيس سلفاكير ميارديت في المعارك التي دارت بمناطق بانتيو وراجا وشرق الإستوائية، وأوضح أن دعم جوبا لحركته يأتي عبر عقيد بالجيش الشعبي يدعى مايك بور.
فيما كشف رئيس المجلس الانتقالي لمجموعة طرادة الأسير اللواء آدم محمد عبدالرحمن أرباب “نمر”: إن قواتهم تحركت وقطعت بحر العرب بعدد (63) عربة وسلكوا طريق الحجيرات ومنها شرق عسلاية إلى أن تم الاشتباك وتشتت القوة وتم القبض عليه ومعه (6) أفراد، وأبان أن خطة المتحرك القادم من الجنوب هو الالتقاء مع المتحرك القادم من الشمال في منطقة العواتيل وبعدها التحرك نحو عين سرو وإعلانها محررة ويتم منها وقف العدائيات.
من جهته أكد الأسير محمد إدريس آدم بأنه شارك في معارك بانتيو وراجا مع قوات جنوب السودان ضد مشار، مبيناً أنه وبعد الهزيمة التي حدثت لقوات رياك مشار رجعت قواتهم إلى معسكر كوبو.
وقال الأسير أيمن آدم أحمد ويبلغ من العمر 17 عاماً، أنه تم اختطافه من واو من قبل مجموعة طرادة وتجنيده بالقوة.
وأوضح الأسير خميس ماريو وهو من أبناء الدينكا “ميكنيكي” كيفية عمليات تجنيد أبناء الدينكا بواسطة مجموعة من عناصر حركة مناوي الذين يعملون بالتجارة.

الصيحة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.