الرئيسية منوعات الدعم السريع” تعلن أسر (207) من منسوبي الحركات المسلحة

الدعم السريع” تعلن أسر (207) من منسوبي الحركات المسلحة




كشفت قوات الدعم السريع عن أسر (207) من منسوبي الحركات المسلحة فى معارك “وادي هور” و”عين سيرو” بشمال وشرق دارفور الأسبوع قبل الماضي، وأكدت تسليمهم لقيادة القوات المسلحة بالخرطوم.
واستعرضت قوات الدعم السريع غنائمها من الحركات المتمردة في معارك “وادي هور” و”عين سيرو”، في معرض ميداني أقامته بإستاد الفاشر تم فتحه للجمهور لمدة ثلاثة أيام، وعرضت فيه (45) عربة و(5) مدرعات وسلاحاً جديداً مضاداً للمدرعات؛ بجانب مضادات للطائرات علاوةً على سيارتي إسعاف، ووحدة لحفر الآبار.
وعدَّد قائد ثاني الدعم السريع، العميد ركن عصام فضيل، خلال افتتاح المعرض أمس الإنجازات التي تحققت في المعارك الأخيرة في محاور شرق وجنوب وشمال دارفور. وأوضح أن المعارك الأخيرة أكدت انتهاء قوة التمرد بنسبة ٩٠٪، وبينت قدرة القوات المسلحة وقوات الدعم السريع في حسم المعارك، وتأمين البلاد ضد أي اعتداء خارجي.
ومن جانبه أشاد نائب والي شمال دارفور وزير الثروة الحيوانية بالولاية، محمد بريمة حسب النبي، بجهود القوات المسلحة وقوات الدعم السريع وتصديها للحركات المتمردة وتحقيقها الانتصارات الباهرة، ووضع اليد على الآليات العسكرية التي كانت تهدف لزعزعة الأمن والاستقرار.
وقال بريمة، فى تصريح لـ”وكالة السودان للأنباء”، إن الحكومة فتحت الباب أمام الحركات المسلحة للحاق بالحوار الوطني باعتباره المخرج لكل أزمات البلاد إلا أن الحركات المتمردة اَثرت حمل السلاح من أجل حل القضايا. مؤكداً أن السودان ما زال يمد أياديه بيضاء لكل دول الجوار فى سبيل الدفع بمسيرة العلاقات وتمتينها بما يحقق المصلحة الكلية لها.
وأضاف بريمة “الأسلحة والذخائر التى تم الاستيلاء عليها من التمرد ليست لها أي صلة بمصانع البلاد، وإنما هى من دول الجوار ومصر”. وانتقد السلوك المشين الذى انتهجته الحركات المتمردة لزعزعة الأمن والاستقرار.

الصيحة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.