السلطات المصرية تجدِّد حبس مواطنين من منطقة (حلايب)




مدّدت السلطات المصرية، احتجاز عدد من قيادات أبناء مثلث حلايب لمدة أسبوعين إضافيين، بدعوى شروعهم في التهريب وإيواء مواطنين سودانيين، وقال الشيخ علي موسى، أحد أعيان المنطقة، إن المواطنين المحتجزين يواجهون إجراءات محاكمة جائرة.

وأضاف الشيخ موسى، يوم الأحد، حسب “المركز السوداني للخدمات الصحفية” أن أبناءهم المعتقلين لم يحضروا جلسة المحكمة التي أصدرت في حقهم الحكم بتمديد الحبس.

وسلَّم وزير الخارجية، إبراهيم غندور، رسالة من الرئيس، عمر البشير، إلى نظيره المصري عبدالفتاح السيسي، تتعلق بالقضايا المشتركة بين البلدين، وقال غندور في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري، السبت، إن السيسي وجَّه بتفعيل الاتصالات على المستويات الأمنية والعسكرية على المستوى الثنائي والإقليمي والدولي.

وأضاف أن الحدود بين السودان ومصر تمتد لأكثر من 1200 كلم ونحو 700 كلم حدود بحرية، مشيراً إلى أن آليات التنسيق المشتركة ستساعد على تأمين الحدود بين البلدين، مؤكداً نجاح تجربة القوات المشتركة في حماية الحدود بين السودان وتشاد.

الشروق