السعودية تُسلِّم تركيا 16 مشتبهاً بالانتماء لمنظمة “غولن”.. هل كشفت رحلات الحج والعمرة عن هوياتهم؟

Turkey's President Tayyip Erdogan (R) and Saudi King Salman shake hands during a welcoming ceremony in Ankara, Turkey April 12, 2016. REUTERS/Umit Bektas




أوقفت السلطات السعودية 16 شخصاً بتهمة الدعم المالي لمنظمة “فتح الله غولن” عبر تنظيم رحلات حج وعمرة، وقامت بتسليمهم إلى تركيا.

وقالت مصادر أمنية إن الاستخبارات التركية لعبت دوراً فعّالاً في الكشف عن المشتبهين الذين يعملون ضمن تكتّل المنظمة الإرهابية بالسعودية.

وأوضحت المصادر أن الأشخاص المذكورين ينظّمون رحلات حج وعمرة في المملكة، ويرسلون عائداتها إلى قياداتهم.

وأشارت إلى أن السلطات التركية زوّدت نظيرتها السعودية بالمعلومات اللازمة عن الأشخاص المشتبهين.

وإثر ذلك، قامت السلطات السعودية بتوقيف المشتبهين وترحيلهم خارج المملكة بعد اتخاذ الإجراءات القانونية.

ووفقاً للمصادر ذاتها، أشرفت دائرة مكافحة الإرهاب في مديرية الأمن العامة التركية على إحضار الموقوفين بالطائرة من السعودية.

ونقل المشتبهون إلى مقر مديرية الأمن العامة في أنقرة لإجراء التحقيقات اللازمة معهم.

هاف بوست عربي