سامسونغ تسعى لإعادة الثقة بـ”غالاكسي S8″ بعد أزمات 2016




أعلنت شركة سامسونغ للإلكترونيات المحدودة عن طرح هاتفها الذكي الجديد “غالاكسي S8” في السوق المصري.
وأكدت الشركة أنها تسعى من خلال الهاتف الجديد إلى استعادة ثقة عملائها خصوصاً بعد الأزمة الكبيرة التي خلفها هاتف “غالاكسي 7 S” و”نوت 7″.
وقال رئيس سامسونغ الكترونيكس مصر، سيونج هو يون، إن الهاتف الجديد يمثل عصراً جديداً من تصميم الهواتف الذكية، حيث يتميز بتقديم خدمات جديدة رائعة، بالإضافة إلى طرق جديدة لاختبار العالم.
وأوضح أن الهاتف الجديد يؤكد استعادة الشركة لثقة عملائها من خلال إعادة تعريف ما هو ممكن في مجال السلامة كما يُمثل إنجازاً جديداً في تراث الهاتف الذكي من سامسونغ.
وأشار إلى أن “غالاكسي S8” تخطّى كافة حدود الهواتف الذكية التقليدية بفضل تصميم الجهاز الانسيابي ومجموعة متنوعة من عروض الخدمات الجديدة. مع إطلاق العديد من الخدمات والتطبيقات، فضلاً عن شاشة عرض مذهلة ولا متناهية لتجربة مشاهدة غامرة، كما يقدّم الهاتف الجديد مستوىً جديداً من الوظائف وسهولة الاستخدام، وعالمًا جديداً ومتطوراً من الاحتمالات.
يأتي إطلاق الهاتف الجديد في الوقت الذي تعاني فيه السوق المصرية من العديد من الأزمات التي خلفتها قرارات تحرير سوق الصرف وتعويم الجنيه المصري مقابل الدولار وخاصة ارتفاعات أسعار جميع الهواتف بنسب خيالية.
ويرتكز غالاكسي S8 على إرث سامسونغ الذي يُعرف بابتكار تصاميم مذهلة وأجهزة عمليّة. متوفرة بحجم 5.8 بوصة في غالاكسي S8 و6.2 بوصة في غالاكسي S8+، تشكّل شاشة العرض اللامتناهية والتصميم الخالي من الحواف سطحًا أملسًا متواصلًا من دون أزرار أو زوايا حادة. والنتيجة هي تجربة مشاهدة غامرة اقرب للبعد السينمائيين دون أي الهاءات لتجعل تعدّد المهام أكثر ملاءمة.

العربية