غندور: لا نرغب في عودة علاقة الخرطوم والقاهرة لحقبة التسعينيات




أبدى إبراهيم غندور، وزير الخارجية، استياءه من إرجاع القاهرة لمواطنين سودانيين من مطارها، وقال إن الأمر من شأنه أن يعيد العلاقات إلى حقبة التسعينيات. وشدد غندور على ضرورة التعاهد كتابة على كيفية تعامل كل بلد مع مواطني الآخر، وقال إن إرجاع مواطن سوداني يقابله إرجاع مواطن مصري. وكشف خلال إجابته على أسئلة نواب البرلمان بشأن بيانه الذي قدمه لهم، أمس (الاثنين)، عن منح سفارة السودان بالقاهرة أكثر من (850) ألف رقم وطني وجواز للسودانيين هناك، وأفصح عن تلقيه اتصالاً من وزير الخارجية المصري قبل عدة أيام، تبادلا فيه طي الخلافات، وأشار إلى أنه ناقش مع الأخير خلال زيارته للخرطوم مؤخراً ملفات قال إنها لم تخرج للإعلام، قاطعاً بحساسية التعامل مع ملف مصر الذي قال إنه يحتاج لصبر، وأكد أنه طلب من القاهرة مد الخرطوم بأسماء لسودانيين محظورين من السفر لمصر، تجنباً لإعادتهم من المطار.

اليوم التالي