الرئيسية أخبار مفاوضات بين الخرطوم وجوبا بأديس أبابا الأسبوع المقبل

مفاوضات بين الخرطوم وجوبا بأديس أبابا الأسبوع المقبل




شكا وزير الخارجية البروفسير إبراهيم غندور للمجلس الوطني في جلسته “أمس” قلة الكادر الدبلوماسي العامل بوزارته، وقال إنه يدير شؤون وزارة الخارجية بأقل من (800) دبلوماسي وموظف وعامل، تشمل جميع بعثات الوزارة البالغة أكثر من (83) بعثة، مشيراً إلى أن عدد السفراء والدبلوماسيين في هذه البعثات يبلغ (392) سفيراً ضمن العدد الكلي لكادر وزارته الـ(800) شخص.
وقال غندور في بيان قدمه للبرلمان أمس عن مستجدات السياسة الخارجية، إن وزارته شرعت في استيعاب كادر دبلوماسي وسكرتارية “ثوالث وثوانٍ وأوائل” ومستشارين عبر مفوضية الاختيار للخدمة المدنية، مشيراً إلى أن الاستيعاب سيكون بدقة عالية مع العدالة في التوظيف، وقال إن النقص في الكادر أدى إلى مرابطة الموظفين لساعات الليل والعمل لفترات طويلة.
وبدوره، قال عضو البرلمان المستقل محمد طاهر عسيل مخاطباً غندور: “أنا لا أرى نفسي في الوزارة من خلال هؤلاء الجالسين، طاقم الوزارة الذي حضر جلسة البرلمان”، فيما رد غندور على عسيل قائلاً “لا أدري كيف يرى عسيل نفسه، لكنه إذا جاء موقع الوزارة سوف نفصل له هذا الأمر، لكنني أرى شبهاً بينه وبين كثير من الموظفين بوزارة الخارجية”.
فيما كشف غندور عن استئناف المفاوضات بين السودان ودولة جنوب السودان بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا الأسبوع المقبل، وقال إن اللجنة السياسية الأمنية التي تضم وزارات الدفاع، الداخلية، الخارجية، جهاز الأمن تلقت دعوة من الآلية الأفريقية برئاسة ثامبو أمبيكي، لاستكمال الاتفاقيات الأمنية مع الجنوب خلال يومي الثامن والتاسع من مايو الجاري بأديس أبابا، وقال غندور: “الجنوب دولة مستقلة ولا نستطيع الحديث عن الوحدة مع السودان مرة أخرى، ولا نملك خياراً إلا التفاوض معها لتنفيذ الاتفاقيات والاتفاق على الخط الصفري والمنطقة منزوعة السلاح وإيواء الحركات المسلحة في الجنوب”.

الصيحة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.