الرئيسية العالم باستخدام الهاتف… وسيلة مبتكرة من ترامب للتصدي لنووي كوريا الشمالية

باستخدام الهاتف… وسيلة مبتكرة من ترامب للتصدي لنووي كوريا الشمالية




قال البيت الأبيض في معرض دفاعه أمس الأحد عن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعوة الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي لزيارة واشنطن، “إن التعاون ضروري للتصدي لكوريا الشمالية حتى في الوقت الذي تواجه فيه الإدارة الأمريكية انتقادات فيما يتعلق بحقوق الإنسان بسبب انفتاحها على مانيلا”.
وكان ترامب قد وجه مساء السبت الماضي دعوة ضمن ما وصفه البيت الأبيض بمكالمة “ودية للغاية” مع دوتيرتي الذي تتهمه منظمات حقوق الإنسان بدعم حملة عمليات قتل خارج نطاق القانون للمشتبه في أنهم تجار مخدرات في الفلبين.
وبحسب رويترز، قال كبير موظفي البيت الأبيض رينس بريبوس لشبكة “إيه.بي.سي”: “لا يوجد ما يواجه هذا البلد وتلك المنطقة الآن أخطر مما يحدث في كوريا الشمالية.” وذلك في إطار سعى فيه ترامب لحشد التأييد في جنوب شرق آسيا للمساعدة في التصدي لبرامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

ولمحت كوريا الشمالية اليوم الاثنين إلى أنها ستواصل تجاربها للأسلحة النووية قائلة إنها ستعزز قوتها “إلى الحد الأقصى بطريقة متتالية في أي وقت” في مواجهة ما تصفه بالعدوان والهستيريا الأمريكية.

وأصر بريبوس على أن التواصل مع دوتيرتي لا يعني “أن حقوق الإنسان ليست مهمة لكنه يعني أن القضايا التي تواجهنا فيما يتعلق بكوريا الشمالية خطيرة للغاية بحيث نحتاج للتعاون عند مستوى ما مع أكبر قدر ممكن من الشركاء في المنطقة بحيث نكون مستعدين جيداً.”

وفي سياق متصل، قال المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، اليوم الاثنين، “يتعين على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن ينقل لنظيره الفلبيني القلق العميق حيال التنصل من واجبات محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان”.

وأضاف الأمير خلال إفادة صحفية “لهذا نأمل أن تكون الرسالة من الرئيس الأمريكي لرئيس الفلبين واضحة للغاية وغير مخففة”.

sputniknews




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.