سعودي يرمي خادمته الفلبينية أمام سفارة بلادها لمرضها الخطير




تخلّى سعودي عن خادمته الفلبينية التي تعاني من مرض خطير، حيث تركها في مدخل السفارة الفلبينية بالرياض.

وأوضح بيان لمكتب العمالة الفلبينية في الخارج التابع للسفارة الرياض، بحسب موقع “إنكوايرير نت”، أن العاملة مارسينيا (36 عاماً) تركها كفيلها السعودي في بوابة السفارة، في 9 أبريل الماضي، وبادرت السفارة بإدخالها إلى مدينة الملك سعود الطبية في 11 أبريل، ومن ثمّ حوِّلت إلى وحدة العناية المكثفة.

وأفاد الموقع أن شقيقة زوجها زارتها في المستشفى، بناء على اتصال من السفارة؛ فاتضح أنها تحتاج لإجراء عملية عاجلة، على عكس ما ذُكر أن حالتها مطمئنة ومستقرة. وأشارت إلى أن إدارة المستشفى تحتاج إلى أوراقها الثبوتية (الجواز والإقامة)، كي يتسنى لها المضي قدماً في علاجها.

عين