إعلامي مصري يحذر من فضيحة لمصر: “ندفع مليارات منين”؟




لم يتورّع الإعلامي المصري أحمد موسى من وصف القضية التي ربحتها إحدى الشركات الأمريكية ضد مصر بدفع 300 مليون دولار مع احتمال الحجز على ممتلكات مصر في نيويورك من سفارات وبنوك وشركات خاصة وغيرها، إلى جانب رفع شركة إسبانية قضية طلبوا فيها 6 مليارات دولار، بـ “الفضيحة”.

وقال موسى في برنامجه “على مسؤوليتي” على قناة “صدى البلد: “هندفع منين مليارات وإحنا معندناش، الرئيس ها يجيب منين، وها تبقى فضيحة أمام العالم، دا تحكيم دولي ولازم نلتزم بيه، وها نفذه، هيئة البترول ها تعمل تفاوض ولكن ها ندفع، والناس فرحانة فينا عشان الرئيس السيسي موجود، والبلد ها تشحت”، وتابع: “شركة أسبانية رافعة قضية على مصر هي الأكبر، لأنهم طالبين 5-6 مليار دولار، وإحنا معندناش حجة ولا دفاع، وغيرها من القضايا، دا خراب في البلد ولسه الخراب كمان، لأننا ها نكعّ مليارات”.

عين