الرئيسية أخبار المعارضة تعترف بوضع مشار قيد الإقامة الجبرية جوبا تفشل في دفع رواتب الدبلوماسيين وتطالبهم بالعودة

المعارضة تعترف بوضع مشار قيد الإقامة الجبرية جوبا تفشل في دفع رواتب الدبلوماسيين وتطالبهم بالعودة




أقرت حكومة جوبا بفشلها في دفع رواتب الدبلوماسيين في وزارة الخارجية، وكشفت مصادر في جوبا أن وزارة الخارجية دفعت مستحقات شهري أكتوبر ونوفمبر 2016 في أبريل الجاري، وطلبت منهم العودة إلى البلاد، في وقت قلل فيه وزير الخارجية دينق ألور من الصعوبات المالية التي تواجهها حكومته، قائلاً إن الذين تم استدعاؤهم انتهت فترة عملهم في سفاراتنا بالخارج.
إلى ذلك، اعترفت المعارضة المسلحة في جنوب السودان بوضع زعيمها د. رياك مشار قيد الإقامة الجبرية طوال الثمانية أشهر الماضية كجزء من مؤامرة شجعت فيها دول الإيقاد على انهيار اتفاقية السلام باعتمادهم التعيين غير القانوني لنائب الرئيس تعبان دينق في خرق واضح لاتفاقية السلام.
وأكد مسؤول الإعلام بالمعارضة المسلحة بقيادة مشار مبيور غرنق مبيور وجود زعيم المعارضة رياك مشار في الساحة السياسية الجنوبية بأمر المواطن الجنوبي منتقداً الدعاية الإعلامية التي روج لها نظام جوبا حول وجود زعيم المارضة رياك مشار في جنوب إفريقيا بناء على طلب بعض الدول الأفريقية.
وزاد بالقول: الدكتور رياك في الإقامة الجبرية طوال الثمانية أشهر التي لم تنجز فيها حكومة الوحدة الوطنية المزعومة شيئاً، بل بالعكس ووسّعت حكومة جوبا من نطاق الإبادة العرقية واستمر الاقتصاد بالانهيار وطحنت المجاعة البلاد، ولم تفعل الإيقاد ولا آليتها شيئاً سوى الفرجة على الرئيس سلفاكير وهو يكمل تدمير البلاد .
ودعا مبيور الاتحاد الأوربى والأمم المتحدة لقيادة مبادرة من أجل السلام، منبهاً إلى أن اتفاقية السلام لا زالت قابلة لأن تجدد وتُنعش لتكون أساساً لمفاوضات وتسويات سياسية جديدة، قائلاً إن الحركة لا زالت ملتزمة بإنفاذ اتفاقية السلام وبحقها في الدفاع عن نفسها من هجمات الحكومة العنصرية .

الصيحة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.