الرئيسية الرياضة الأزرق في ورطة الأجانب قبل انطلاقة البطولة الأفريقية: مفاضلة صعبة بين شيبولا وأوكرا وتيتيه.. وجابسون مستمر وأوتارا أول الموقعين

الأزرق في ورطة الأجانب قبل انطلاقة البطولة الأفريقية: مفاضلة صعبة بين شيبولا وأوكرا وتيتيه.. وجابسون مستمر وأوتارا أول الموقعين




سيكون الهلال أمام ورطة حقيقية قبل انطلاقة مباريات دوري أبطال أفريقيا المحدد لها منتصف الشهر المقبل، بمواجهة صعبة تجمع الفريق بغريمه التقليدي الهلال، ويحتاج الهلال للتدعيم قبل انطلاقة الإقصائيات بعد أن بدا الفريق في وضع غير جيد خلال مباريات الدوري الممتاز، ويعاني الأزرق على مستوى خط الدفاع والمقدمة الهجومية، وهو ما وضعه المدرب كأولوية للتدعيم.
وينتظر ممثل الكرة السودانية في الأبطال فرصة تجنيس موعود بها ليضم الغاني أوتارا، كما يرغب الأزرق في لاعب لمزيد من الدعم لخط الدفاع،
غير أن مشكلة الهجوم ستكون قائمة لوجود الغاني تيتيه كمهاجم أجنبي ظهر بمستوى متباين، وفي ظل تراجع كاريكا المستمر تبقى الحاجة لمهاجم ثان مهمة أيضاً، ما يجعل المدرب أمام اختيار ومفاضلة صعبة.
* جابسون مستمر
لا خيار أمام الأزرق سوى استمرار لاعب المحور سالمون جابسون، الذي جلس على مقاعد البدلاء منذ بداية الموسم ولم يضف للفريق شيئاً، غير أن فكرة الاستغناء عن اللاعب تبدو بعيدة للغاية لكونه يحتاج لأموال طائلة ليتم الاستغناء عنه، كما أن اللاعب ربما لن يخدم هدف الأزرق لكونه مسجلاً كلاعب وطني، مستفيداً من جنسيته التي حصل عليها مع المريخ، فريقه السابق، النيجيري الأصل لم يقدم للأزرق شيئاً بعد مرور نصف موسم كامل، ولا يبدو مؤهلاً للظهور في الجولات الأولى ما لم يضاعف مجهوده في الفترة المقبلة، وهو أقل أجانب القمة ظهوراً في المباريات.
* شيبولا وأوكرا تشابه في كل شيء
لا يبدو أن هناك أي اختلاف بين النيجيري عزيز شيبولا والغاني ستيفن أوكرا، فكلا اللاعبين يلعب بالقدم اليسرى ويتشابهان في أسلوب اللعب والأداء والفائدة الفنية وكلاهما يلعب كمحترف، الاستغناء عن أوكرا لن يكون سهلاً بعد أن قدم مستوى جيدا في الفترة الماضية، وتمكن من إحراز أهداف رائعة بينما كان شيبولا قد قدم مستويات جيدة، وبدا واضحاً أن الأزرق ليس في حاجة لمجهوداته، والغريب أن كلا اللاعبين لا يصنع فارقاً في المباريات الصعبة على غرار الأبطال بعد أن أظهر أوكرا تواضعا واضحا خلال مسيرته مع المريخ، بينما لم يقدم شيبولا نفسه بشكل متميز حتى الآن، وفي حالة الاستغناء عن واحد من اللاعبين يبدو الأمر ملحاً لإضافة مهاجم بمواصفات خاصة، وهي خطوة قد لا تجد الرضاء من أنصار الأزرق، لكون هناك منارصون لاستمرار اللاعبين معاً.
* لا غنى عن تيتيه
سيكون تيتيه اللاعب الذي تضع عليه جماهير الهلال آمالها، ويعد الغاني الهداف الأول للأزرق في الدوري الممتاز بأهدافه السبعة، الاستغناء عن الغاني لا يبدو وارداً بالمرة، وسيكون الأزرق في حاجة لمهاجم ثان معه، لكون كاريكا تراجع كثيرا ولم يعد كالسابق ويتعرض لحملة إعلامية شرسة، ولكن المعضلة التي تواجه الهلال هي اتخاذ القرار الصحيح باستمرار الثلاثي الأجنبي وتقبل دعم أوتارا فقط كلاعب مجنس بجانب جابسون أو الاستغناء عن واحد من الثلاثي (سيبولا، أوكرا أو تيتيه)، وهو خيار صعب للغاية وتنفيذه يحتاج لشجاعة كبيرة، ويبدو تيتيه الأكثر حظوظا وليس هناك اتجاه للاستغناء عنه بعد أن قدم مردودا جيدا، ويعد أحد أفضل اللاعبين في كشف الفريق حالياً والاستغناء عنه أمر بالغ الصعوبة وليس وارداً.
* أوتارا أول المقيدين في كشوفات الأزرق
سيكون أوتارا أول الموقعين في كشوفات الهلال في فترة الانتقالات المقبلة، وأمضى الغاني أطول فترة معايشة بعد أن قضى نحو نصف عام كامل في البلاد دون أن يشارك في المباريات، وسيوقع اللاعب بالجنسية السودانية التي استعصت عليه في فترة الانتدابات الماضية، وحالت دون إضافته في الشتاء، أوتارا الذي قدم مستوى جيدا في التدريبات ربما يكون واحداً من لاعبين سيعتمد عليهم الكوكي في خط الدفاع في أول جولة من التصفيات الأفريقية.
* الكوكي لن يغامر
سيمر الكوكي بموقف صعب قبل انطلاقة مرحلة المجموعات، وسيكون حائرا بين المجموعة التي ستشارك معه باستمرار أو المغامرة بالإضافات الجديدة التي لن تكون جاهزة بالكامل ومنسجمة مع المجموعة، بينما سيكون شرف الدين شيبوب إحدى إضافات الكشف الأفريقي، وهو لاعب أمضى فترة كافية مع الأزرق وبدأ في العودة، ويجد اللاعب تحديدا دعما كبيرا من الإعلام الذي يسعى لتمجيده وإظهاره بمظهر الخارق.
* لا غنى عن القط الكاميروني
الهلال يملك حارس مرمى على أعلى مستوى وهو مكسيم فودجي، الركيزة الأساسية في تشكيلة الأزرق والرقم الصعب فيها، ويقدم الكاميروني مستويات متميزة للغاية وقدم نفسه في الدوري السوداني كلاعب مهم، كما يملك الأزرق لاعباً آخر لا يحمل الجنسية السودانية، وهو الجنوب سوداني جمعة جينارو ليكون في كشف الفريق ستة لاعبين بجنسات مختلفة، يحتاج الأزرق لإخلاء خانة لاعبين ليضم أجنبيين بصفة الاحتراف بعيداً عن أوتارا الذي بات توقيعه مسألة وقت ليس إلا، وهو لاعب أمضى فترة طويلة بعيداً عن المباريات الرسمية ومشاركته في الديربي بالجولة الأولى مخاطرة كبيرة وورطة بالغة قد يدفع الأزرق ثمنها.
* الهلال غير محظوظ مع الأجانب
أدار التوفيق ظهره للهلال في السنوات الأخيرة ولم يوفق الأزرق في اختياراته للأجانب ولم يمض أي محترف أكثر من موسم، وغادر الكثير منهم في السنوات الأخيرة قبل أن يمضوا نصف موسم، وغادر بعضهم الكشوفات بعد مباريات قليلة فقط.
ويتهدد خطر المغادرة شيبولا عزيز أقدم أجانب الفريق.
* الجزار أول الأجانب وصولاً
وصل برايت مبكراً جداً لإجراء الكشف الطبي، ويعد الغاني واحداً من ضمن المرشحين للانضمام للأزرق في فترة الانتدابات المقبلة، وينشط اللاعب في خط الهجوم وستتم إضافته حال اجتاز الكشف الطبي وأثبت جدارته، وهو ما يعني أن الأزرق سيقيد مهاجماً بجانب أوتارا المتوقع تجنسيه.

اليوم التالي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.