الرئيسية منوعات خبير: منسوب بحيرة السد العالي يهدِّد مصر بكارثة

خبير: منسوب بحيرة السد العالي يهدِّد مصر بكارثة




حذّر خبير مصري في هندسة السدود من كارثة بانتظار معظم المدن المصرية، بسبب نقص حاد في منسوب بحيرة ناصر أمام السد العالي، أهمها في نقص توليد الكهرباء.

وأوضح أستاذ هندسة السدود بجامعة يونيتن الماليزية، الدكتور محمد حافظ، أن “الدكتور هاني دعبس وكيل وزارة الري أعلن يوم 24 يوليو 2016 أمام البرلمان، أن وزارة الري سحبت أكثر من ثلثي المخزون المائي ببحيرة ناص،ر وأن توربينات السد العالي قد تتوقف في أي لحظة”، في إشارة إلى تأثيرها في توليد الكهرباء، وأضاف: “تلي هذا التصريح الهام تصريح آخر أهم من المهندس وليد حقيقي المتحدث باسم وزارة الري، الذي أعلن يوم 25 يوليو 2016 أن منسوب بحيرة ناصر خلال شهر يوليو 2016 وصل لأدنى منسوب للبحيرة على مدار الــ 100 عام الماضية”. وتابع: “إلا أن تصريحات الدكتور بهي العيسوي المستشار الجيولوجي للسيسي السابق يوم 4 مارس 2017 كانت هي الأخطر على الإطلاق، حيث أعلن صراحة أمام مؤتمر لرجال الأعمال المصريين أن منسوب بحيرة ناصر قد وصل في نهاية عام 2015 لـمنسوب 145، أي أدنى من أدنى منسوب لتشغيل التوربينات”.
وأكد الدكتور حافظ قائلاً: “قمت بالبحث بواسطة (Google Earth) عن حدود بحيرة ناصر خلال شهر يوليو 2016 لتكون مرجعا للمقارنة بحدود البحيرة اليوم في نهاية إبريل 2017؛ وكما هو واضح في الصور الملحقة سواء صور الجزء القريب جداً لبحيرة ناصر الملاصق للسد العالي، أو الجزء البعيد نسبياً إلي الجنوب ومتصل ببحيرة النوبة بوادي حلفا بالسودان، سيمكنك بسهولة جداً ملاحظة تقلص حدود بحيرة ناصر اليوم في أبريل 2017 عما كانت عليه في شهر يوليو 2016″.

عين




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.