الرئيسية منوعات 5 أمور عليك تجنب فعلها عند فصلك من العمل.. تعرف عليها

5 أمور عليك تجنب فعلها عند فصلك من العمل.. تعرف عليها




لخص موظفون عدة في تقرير عن تجارب إخفاقاتهم التي وصفوها بأن “لا نهاية لها” في حياتهم المهنية سابقا، وقدموا فيه مجموعة من الأمور التي لا يجب أن تفعلها عندما تطرد من العمل، وفق قولهم.
وبحسب ما نشره موقع “كورا” الإلكتروني المتخصص للسؤال والجواب، فإن هؤلاء الموظفين قالوا إن “الشركات ليس لديها مشاعر”، وعليك أن تعي ذلك قبل أي رد فعل منك، وأن تمسك أعصابك، حتى إن قالها مديرك كما اشتهر دونالد ترامب في نطقها: “أنت مطرود”.
وفي ما يأتي أبرز هذه الأمور التي عليك تجنبها بحسب ما ترجمته “عربي21”:
الكلام البذيء
يعد الاستمرار في الابتسامة والمحافظة على أعصابك بعد أن يتم طردك من العمل، لا سيما إن كنت تشعر بالظلم أمرا غير منطقي وصعب للغاية، وقد تشعر بأنك تكذب على نفسك.
ولكن على الرغم من ذلك، فإن عليك التحكم بلسانك، وعدم التعبير عن كلمات مبتذلة أو بذيئة، الأمر الذي سيشعرك بالتفوق أخلاقيا.
فواحدة من أهم الأشياء التي سوف تتعلمها في عالم العمل، هو الحفاظ على أعصابك، فالأشخاص الذين طردوك من العمل، قد تضطر إلى العمل معهم من جديد مستقبلا.
تعكير صفو مزاجك العام
عليك السيطرة على مزاجك العام، وعلى علاقات العمل الخاصة بك.
ويرى كثير من الموظفين، أن رد فعلك من تعرضك للفصل، من بين أهم المواقف في حياتك، وهذا لا يعني السكوت عن حقك في حصولك على راتبك الشهري قبل قرار فصلك على سبيل المثال.
الغضب بوجه الناس
لا يجب أن ينعكس الأمر على طبيعة علاقتك مع الآخرين، فليس من الجيد أن تفرغ غضبك على الناس.
ونصح معدو التقرير بأن تتحكم بأفكارك، وبعدم الغضب بوجه زملاء عملك، فلا يعني تركك لعملك أنك لن تصادفهم على الطريق مثلا أو في مناسبات معينة.
ووفقا لتجاربهم الخاصة، فإن أشخاص كانوا زملاء لهم، أصبحوا فيما بعد مدراء عليهم في أعمال أخرى.
وأشاروا إلى أنه عليك تجنب ترك انطباع سيئ وأنت مغادر. ووضع ابتسامة كبيرة على وجهك، والتوجه لهم بالقول: “أتمنى للجميع الأفضل”.
لا تنتقم عبر الإيميل
ينتقم بعض الموظفين الذين يتم فصلهم، عبر بريدهم الإلكتروني، حتى أن البعض يقوم بإرسال ما لا يقل عن 200 إيميل إلى مدرائهم الذين تسببوا بفصلهم.
ولكن معدي التقرير، رأوا أنه “من الأفضل لك أن لا تسمح برغبة أحمق في فصلك أن يفسدك”.
ومن الحكمة أن لا تدفع الشخص الذي تسبب بطردك بأن يخرب سمعتك المهنية، رغبة في الانتقام، فأنت لن تكون موجودا حينها للدفاع عن نفسك.
مقاطعة زملاء العمل بعد طردك
وقالوا إن تجاربهم في عالم العمل، أكدت لهم أن عليهم الإبقاء على اتصال وثيق مع زملائهم في الأعمال السابقة، فمن الممكن أن تساعدك هذه العلاقات في حياتك المهنية مستقبلا.
ولا تنس أنك في النهاية كما تعلم عاداتهم وخصالهم السيئة، فإنهم يعرفون عاداتك السيئة أيضا، فليس من الجيد إفشاء ما تعرفه عنهم بعد تركك للعمل.
وختموا تقريرهم بالقول: “بمجرد أن تضرر سمعتك، فإنه من الصعب جدا التعافي من ذلك”، وسيصبح من الصعب عليك إيجاد فرص أخرى للعمل.
وإذا كنت تتساءل ما الذي عليك فعله إذن، ببساطة ابحث عن عمل جديد، فالغضب وتخريب علاقاتك بالآخرين لن يفيدك في شيء، وسيضع مزيدا من العقبات أمامك، وفق ما أورده تقرير “كورا”.

الديار




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.