الرئيسية العالم جوبا تحصل على قرض بقيمة 106 مليون دولار لشراء مواد غذائية

جوبا تحصل على قرض بقيمة 106 مليون دولار لشراء مواد غذائية




كشف وزير المالية بحكومة جنوب السودان ستيفن ديو داو أن بلاده حصلت على قرض بقيمة 106 مليون دولار لشراء الواردات الغذائية حيث يواجه الملايين المجاعة.

وقال داو في تصريحات الثلاثاء إن جزءا من القرض سيخصص لتمويل بناء طريق إلى كينيا، منوهاً الى أن الأموال ستأتي من البنك الدولي ومصرف التنمية الإفريقي، مشيراً إلى ان حكومة جوبا وقعت اتفاقا مع البنك الدولي للحصول على منحة بقيمة 50 مليون دولار لسد الثغرات الغذائية البلاد.

وقال داو، الذي يتواجد حاليا في واشنطن لحضور اجتماعات مع المؤسسات المالية المختلفة، إن المقرضين قالوا إن هذه الأموال سيتم صرفها قريبا لتمويل الواردات الغذائية من تنزانيا وأوغندا، لافتاً الى أن هنالك 8 مليون دولار أخرى تم الاتفاق عليها مع البنك الدولي لبناء طريق يربط بين العاصمة جوبا وكينيا.

وقال الوزير إن البنك الأفريقي للتنمية سيقدم قروضا ومنح قيمتها 48 مليون دولار للمساعدة في تعزيز الاقتصاد، ولكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل حول هذا الموضوع.

وأفادت الأنباء أن الوفد عقد أيضا اجتماعات ثنائية مع كبار المسؤولين من وزارة الخارجية ، ووكالة المساعدات الأميركية، بالإضافة إلى ممثلين عن دول أخرى لدى صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

واطلع الوفد ممثلي صندوق النقد الدولي وممثلي مجموعة البنك الدولي ووزارة الخارجية على الوضع الحالي لاقتصاد جنوب السودان، بما في ذلك جدول أعمال الإصلاح والتنشيط الذي أصبح الآن أولوية قصوى بالنسبة لحكومة الوحدة الوطنية الانتقالية، والحالة الإنسانية في البلاد والحاجة الماسة إلى إعادة تنشيط المشاريع الإنمائية في جنوب السودان.

وفي حين أقر صندوق النقد الدولي بالتحديات التي تواجه جمهورية جنوب السودان، فقد أعرب عن تقديره للتدابير الاقتصادية وبرامج الإصلاح التي تتبعها حاليا وزارة المالية والتخطيط وبنك جنوب السودان، وقد التزمت المؤسستان بمواصلة تقديم المساعدة الفنية لتمكين الوزارة وبنك جنوب السودان من تنفيذ برنامجهما الإصلاحي.

وتحقيقا لهذه الغاية، سيواصل فريق البرنامج القطري التابع لصندوق النقد الدولي تقديم المساعدة التقنية الجارية، بما في ذلك عملية وضع الميزانية التي تستهدف السنة المالية 2017/2018

سودان تربيون




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.