الرئيسية أخبار قيادات بالمؤتمر الوطني تعلن تمسكها بتبعية “أبيي” للسودان

قيادات بالمؤتمر الوطني تعلن تمسكها بتبعية “أبيي” للسودان




تمسكت قيادات من منطقة “أبيي” بتبعية المنطقة للسودان، مبينين أن جميع الوثائق تؤكد ذلك ودعوا لتوفير الخدمات فى المنطقة والترويج لها باعتبارها قضية تهم كل أهل السودان دون حصرها على أنها قضية خاصة بالمكونات القبلية التى تقطنها.
وأكد القيادى بالمؤتمر الوطنى، د.الدرديرى محمد أحمد، في الندوة التى اقامها منبرالسلام العادل بداره امس بعنوان ابيى بين المبادرات الاقليمية والدولية ، تمسكهم بشمالية “أبيى” فى كل جولات التفاوض التى أديرت حول القضية مشيراً إلى محاولة اختطاف قضية المنطقة من بعض أبناء المنطقة وجعلها موضوعاً للوبيات دولية مؤكدا إفشال مخططهم ،وقال “عن استقلال دولة الجنوب لم تكن أبيي من ضمن حدود دولتهم الوليدة” وشدد على ضرورة الاهتمام بالجوانب الإنسانية لأبناء “دينكا أبيى” الموجودين بالعاصمة والمنطقة.
فيما شبه القيادى البروفيسور سليمان الدبيلو قضية أبيى بقضية حلايب. وشدد على ضرورة الترويج على أنها قضية وطن تهم أهل السودان جميعاً وليس حصرها فى قبيلة بعينها. ودعا إلى أهمية توفير الخدمات في المنطقة لتكون مأهولة بالسكان مشيراً إلى خروج الكثيرين من المنطقة .
وفى ذات السياق، نبه رئيس مجلس تنسيق شئون “دينكا نقوك” بالسودان، أشول ميوين، إلى وجود مشكلة فى تحديد تاريخ المنطقة. وأكد أن دولة الجنوب شكلت حكومة فى أبيى بمعزل عن الحكومة السودانية وإعلانها عبر أجهزة إعلامهم الرسمى مشيرًا إلى أهمية إقامة مثل هذه الندوات التى تجعل الرأى العام مضطلعاً على كل الذى يدور حول هذه القضية. مؤكداً على غياب الحقيقة عن كثير مواطنى المنطقة .

الصيحة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.