اتهمت أجهزة الأمن السودانية، دولة جنوب السودان ، بإيواء متمردين سودانيين ، يعادون الحكومة في الخرطوم .
واتهم جهاز الاستخبارات السوداني، الرئيس سالفاكير ، وعددا من الضباط في جوبا ، بعقد لقاء الأسبوع الماضي مع عناصر في الحركة الشعبية لتحرير السودان، التي تقاتل قواتِ الجيش السوداني، في كل من النيل الأزرق وكاردفان.
كما اتهمت الخرطوم جوبا بتغذية الصراع في السودان، رغم أنها تستقبل مئات الآلاف من اللاجئين الهاربين من الحرب والمجاعة في جنوب السودان.

العربية