رغم أن عادل إمام نادراً ما يحضر العروض الخاصة للأفلام، لكنه فاجأ الوسط الفني ليل الثلاثاء الماضي، بحضوره العرض الخاص لفيلم “مولانا”، وسط ترحيب كبير من كل الموجودين.
ولم تكن مفاجأة إمام عاديّة، بل أنّه حضر العرض برفقة شقيقه الأصغر عصام، الذي لم يحتج الى التعريف، بسبب الشبه الواضح بينهما.
يُذكر أنّ الزعيم يكبر شقيقه بسنوات عديدة.
وكان روّاد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا، منذ فترة، صورة قديمة للشقيقين من العرض الخاص لفيلم “النمر و الأنثى” في العام 1987.

(لها)