الرئيسية منوعات جورج مايكل.. مسار فني حافل وحياة صاخبة ومثيرة

جورج مايكل.. مسار فني حافل وحياة صاخبة ومثيرة




فارق مغني البوب البريطاني الشهير، جورج مايكل الحياة، الأحد، لتسدل وفاته ستارا على مسار فني حافل وحياة اجتماعية تحوم حولها الكثير من الأسئلة والشكوك.

وأعلن مدير أعمال مايكل وفاة أيقونة البوب عن عمر ناهز 53 عاما في منزله بإنجلترا، قائلا إن أسرته تأمل في احترام الخصوصية في “هذا الوقت الحزين”.

ولقي مايكل شهرة واسعة في ثمانينيات القرن الماضي، مع فريق موسيقي انفصل عنه في وقت لاحق، وأبدع أغاني محفورة في ذاكرة البوب، كما سبق للراحل أن عزف الموسيقى في قطارات أنفاق لندن.

وتمكن نجم البوب البريطاني الذي ولد في لندن عام 1963، من بيع أكثر من 100 مليون أسطوانة حول العالم، منها 20 مليونا لأول ألبوماته المنفردة بعنوان “فايث” الذي صدر في العام 1987، واحتل المراتب الأولى لأفضل المبيعات، في أكثر من مرة.

حياة اجتماعية مضطربة

وأثيرت عدة شكوك حول ميول مايكل الجنسي، بعدما جرى القبض عليه على إثر “عمل خليع” في مرحاض عام بولاية كاليفورنيا الأميركية، قبل أن بعلن مثليته الجنسية لدى بلوغه 34 عاما.

وقال مايكل لشبكة “سي.إن.إن” إنه شعر بكونه غبيا وضعيفا في البداية لأنه سمح بإظهار ميوله الجنسي بطريقة غير مناسبة، لكنه استدرك قائلا إنه لا يشعر بالخزي إزاء ميوله الجنسي.

ولم تقف متاعب وصاحب أغنية “كيرلس ويسبر” الشهيرة عند الحياة الجنسية، بل عانى مشكلات متعلقة بالمخدرات، إذ قضى أربعة أسابيع في السجن في العام 2010، بعدما اقتحم بسيارته الرباعية الدفع متجرا في شمال لندن، تحت تأثير الماريوانا.

وفي موقف محرج آخر، جرى العثور عليه فاقدا للوعي، قبل ثلاث سنوات، داخل سيارته، وأقر بتعاطيه المخدرات، لكنه تفادى السجن من خلائه أداء 100 ساعة من الخدمة الاجتماعية ومنع من القيادة لعامين.

حزن المعزين

وأبدى جورج تاكي الذي مثل في فيلم “ستار تريك، تأثره بوفاة مايكل قائلا “استرح الآن مع النجوم المتلألئة يا جورج مايكل.. لقد عثرت على حريتك وعقيدتك..لقد كان عيد الميلاد هذا هو الأخير لك وسنفتقدك.”

من ناحيته، أعرب جيرمي كوربين زعيم حزب العمال الحالي، عن حزنه لسماع نبأ وفاة جورج مايكل، مشيرا إلى أنه “كان فنانا استثنائيا وداعما قويا للأقليات الجنسية ولحقوق العمال.”
HS;HD KD,.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.