الرئيسية أخبار دون السماح بإسقاط الدولة الحركة الإسلامية: نتوافق مع دعاة الإصلاح ومكافحة كل أشكال الفساد

دون السماح بإسقاط الدولة الحركة الإسلامية: نتوافق مع دعاة الإصلاح ومكافحة كل أشكال الفساد




أكد الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية، الزبير أحمد الحسن، أن الحركة تتوافق مع كل من يسعى لإصلاح حال الدولة الإسلامية في السودان ومكافحة كل أشكال الفساد، دون السماح بإسقاط الدولة وجر الدمار والخراب على الأمة .
وقال الحسن لدى مخاطبته الملتقى التنظيمي المركزي التاسع لأمانة الاتصال التنظيمي للحركة ليلة أمس الأول، إن الحركة ستمضي في تحالف عريض مع كثير من القوى السياسية الوطنية السودانية لتحقيق الأهداف الوطنية المشتركة لخير البلاد والعباد .
ودعا عضوية الحركة لتوطئة الأكناف وتقوية الحجة وحسن استخدام كل وسائل الإقناع والإعلام المتاحة المرئية والمسموعة والمقروءة ووسائط التواصل الاجتماعي، للدعوة إلى الله والمجادلة بالحسنى، وأضاف: “الأعداء يريدوننا إما في السجون أو أن يقضوا على الحركات الإسلامية بحجة محاربة الإرهاب والدكتاتوريات، مبيناً أن هذا منهج أهل اليسار في محاربة حركة الإسلام”.
وقال الحسن: يجب أن نتواضع لخدمة الشعب السوداني اجتماعياً واقتصادياً وسياسياً بمحاربة الفقر وتوسيع مظلة التأمين الصحي، والإنفاق على المحتاجين وإيصال الزكاة لمستحقيها، وأن ندفع الناس للمصالحة ووقف إراقة الدماء ووضع السلاح جانباً، وأن ننشر ثقافة الحوار والتوافق والمجادلة بالحسنى، وننشر الدعوة في المساجد ودور المؤمنات وساحات الرياضة والثقافة وأن يكون التنافس بين القوى السياسية في صناديق الانتخابات .

الصيحة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.