تسلمت تونس الجمعة من السودان أحد مدبري هجوم باردو الذي قتل فيه شرطي و21 سائحًا أجنبيًا في 2015 وتبناه تنظيم “داعش” المتطرف، بحسب ما أفاد فرانس برس مسؤول قضائي.

كما ختم القضاء التونسي اليوم التحقيقات في هجوم انتحاري استهدف يوم 24 نوفمبر 2015 حافلة لعناصر الامن الرئاسي، قُتِل فيه 13 شرطيًا وتبناه التنظيم نفسه وفق المصدر ذاته.

وقال سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم النيابة العامة وباسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب: “تسلمت تونس اليوم من السودان التونسي معز الفزاني الذي أصدرت فيه تونس بطاقات جلب دولية، وهو أحد مدبري عملية باردو الارهابية”.

وأوضح أن الفزاني “قيادي في تنظيم داعش الإرهابي”.

المواطن