الرئيسية منوعات الإمارات تدين بشدة الهجومين الإرهابيين في الأردن وتركيا

الإمارات تدين بشدة الهجومين الإرهابيين في الأردن وتركيا




دانت دولة الإمارات بشدة حادث إطلاق النار الذي استهدف بعض دوريات الشرطة في مدينة الكرك بالمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان، موقف الدولة الثابت الرافض للإرهاب بكل صوره وأشكاله، الداعي إلى ضرورة تعزيز العمل الجماعي، وتوطيد التعاون الدولي، وتضافر جميع الجهود الموجهة للقضاء على التنظيمات الإرهابية التي تهدد أمن العالم واستقراره.

وعبّرت عن تضامن الإمارات مع الأردن الشقيق في مواجهة هذه الأعمال الإرهابية الغادرة، أياً كانت دوافعها ومصدرها، التي تستهدف إزهاق أرواح الأبرياء، وتدمير الأوطان، وتكدير السلم والأمن في وطننا العربي وعلى الصعيد العالمي. وأعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي الشهداء وذويهم، وللحكومة والشعب الأردني، وتمنياتها سرعة الشفاء لجميع المصابين من جراء هذا العمل الإرهابي.

كما دانت الإمارات التفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة تُقل عسكريين قرب جامعة أرجياس التركية في ولاية قيصرية.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان، موقف الدولة الرافض للإرهاب بكل صوره، الداعي إلى تعزيز التنسيق بين دول العالم، وتكاتف جهود المجتمع الدولي لاجتثاث هذه الآفة الخطرة التي تهدد الأمن والاستقرار العالميين، والقضاء على مسبباتها وتجفيف منابع تمويلها.

وأعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي الضحايا وذويهم، وللحكومة التركية، من جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنّت الشفاء العاجل لجميع المصابين.

9 شهداء

وقُتل عشرة أشخاص، بينهم ستة من رجال أمن وسائحة كندية، في هجوم شنّه مسلحون مجهولون، أمس، على مركز أمني ودوريات للشرطة في الكرك (120 كيلومتراً) جنوبي الأردن.

وذكرت مديرية الأمن العام، في بيان، أن «عدد الشهداء من جراء أحداث الكرك ارتفع إلى تسعة شهداء، منهم ستة من رجال الأمن العام، وثلاثة مواطنين أردنيين، إضافة إلى وفاة سائحة كندية».

وأضاف البيان أنه نتج عن الهجوم 27 مصاباً من بينهم عناصر أمن.

وقدّر البيان عدد مطلقي النار بـ«خمسة أو ستة مسلحين»، مشيراً إلى أنهم تحصنوا في قلعة الكرك، وأن القوات الأمنية حاصرتهم. وذكر البيان أنه «جرى على الفور تطويق القلعة والمنطقة المحيطة من قبل رجال الأمن العام وقوات الدرك والأجهزة الأمنية الأخرى».

وبحسب البيان، فإن «إحدى دوريات الأمن العام العاملة في منطقة القطرانة بمحافظة الكرك بُلّغت بوجود حريق في أحد المنازل، وفور وصولهم إلى المكان تعرض طاقم الدورية لإطلاق نار مفاجئ من قبل مجهولين كانوا داخله، ونتج عن الحادثة إصابة رجلي أمن عام، ولاذ مطلقو النار بالفرار بواسطة إحدى المركبات».

وأضاف: «بعدها بفترة وجيزة، أطلق مجهولون عيارات نارية عدة باتجاه إحدى الدوريات العاملة أيضاً في محافظة الكرك، ولم تقع إصابات تُذكر حينها، ليرد بعد ذلك بلاغ آخر بإطلاق مجهولين عيارات نارية من داخل قلعة الكرك باتجاه مركز أمن المدينة في محافظة الكرك».

من جهته، أكد مصدر أمني أردني، فضل عدم كشف هويته، عدم وجود أي رهائن في القلعة التي يتحصن بها المسلحون.

وقال المصدر إن «ما حدث أن بعض الموجودين في الطابق السفلي من القلعة خافوا الخروج نتيجة تبادل إطلاق النار بين المسلحين والأجهزة الأمنية».

وأشار إلى أن «قوات خاصة حاصرت المسلحين داخل القلعة».

وكان رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي أكد أن الأجهزة الأمنية الأردنية طاردت عشرة مسلحين من مطلقي النار، ليتم لاحقاً تمشيط القلعة بعد مقتل عدد من الإرهابيين. وقال الملقي، في تصريحات أمام مجلس النواب، إن «القوات الخاصة والدرك حاصرت عشرة مسلحين من الخارجين عن القانون مطلقي النار في قلعة الكرك». وبحسب مصدر طبي لـ«البيان»، وصل مستشفى الكرك الحكومي فريق طبي من مستشفى البشير، وآخر من مستشفى الأمير حمزة، يضم عدداً كبيراً من الجراحين والأطباء والممرضين، مشيراً إلى أنه من المنتظر تشريح الجثث اليوم الاثنين.

إلى ذلك، قال النائب الأسبق د. ممدوح العبادي لـ«البيان» إن لديه معلومات تؤكد أن تحضيرات الإرهابيين للعملية الإرهابية كانت تستهدف تنفيذها في أعياد الميلاد.
البيان




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.