الرئيسية أخبار الخارجية تنتقد الموقف الأمريكي بشأن العصيان

الخارجية تنتقد الموقف الأمريكي بشأن العصيان




حثت الولايات المتحدة الأمريكية، الحكومة على ضبط النفس إزاء دعوات للعصيان المدني غداً (الإثنين)، وطالبتها باتخاذ الخطوات اللازمة لتمكين المواطنين من ممارسة حقهم في حرية التعبير، فيما وصفت وزارة الخارجية البيان الأمريكي بأنه غير دقيق وغير موضوعي وبعيد تماماً عن الأجواء الإيجابية التي تشهدها الساحة السودانية لتنزيل توصيات ومخرجات الحوار الوطني والمجتمعي على أرض الواقع.
وأعربت الولايات المتحدة الأمريكية في بيان باسم المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، مارك تونر، عن قلق واشنطن من تهديدات الحكومة وقمع وسائل الإعلام رداً على دعوات المجتمع المدني السوداني لعصيان مدني.
وقال البيان: “إذا حدثت هذه الاحتجاجات، فإننا نحث حكومة الخرطوم على الرد على المتظاهرين بضبط النفس، ونطالب السلطات السودانية باتخاذ جميع الخطوات اللازمة للسماح للمواطنين لممارسة حقهم في حرية التعبير، وفي الوقت ذاته نطالب أولئك الذين يمارسون حقوقهم الأساسية القيام بذلك بطريقة سلمية”.
وبدوره قال الناطق الرسمي باسم الخارجية السفير قريب الله الخضر في تعميم صحفي أمس إن البيان الأمريكي بعيد تماماً عن الموضوعية عن الأجواء الإيجابية التي تشهدها الساحة السودانية لتنزيل توصيات ومخرجات الحوار الوطني والمجتمعي على أرض الواقع توسيعاً لدائرة المشاركة وطريق التبادل السلمي للسلطة وتحقيق التنمية المستدامة.
وشدّد على أن الشعب السوداني يقدم نموذجاً فريداً في الحوار الشامل والإصلاح السلمي وبناء النظام السياسي والمجتمعي، وأوضح الخضر أن دستور البلاد يكفل حرية التنظيم والنشر والتعبير وفقاً للقوانين السارية، مشيراً إلى نشاط ما يزيد على ثمانين حزباً في الساحة السياسية في البلاد بالإضافة إلى صدور أكثر من عشرين صحيفة سياسية يومية تعبر عن مدى التنوع الفكري والسياسي في البلاد.
وأكد الناطق الرسمي حرص والتزام الحكومة على أمن وسلامة أرواح وممتلكات المواطنين وعدم تهاونها مع أي تهديدات تمس الأمن القومي للبلاد وفقاً للقانون ومقتضيات العدالة التي تحفظ حقوق الدولة والمجتمع.

الصيحة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.