الرئيسية العالم الكشف عن هوية اللئيم راكل المرأة على الدرج في ألمانيا

الكشف عن هوية اللئيم راكل المرأة على الدرج في ألمانيا




يعتقد المحققون الألمان أنهم توصلوا إلى هوية الشخص الأزعر (السفاح) الذي قام بركل امرأة أسفل درج في محطة مترو أنفاق برلين، في حادثة أثارت الكثير من الجدل، كانت قد نشرتها “العربية.نت”، لكنهم قالوا إن الرجل فر إلى وطنه في بلغاريا ولم يعد يقيم في ألمانيا.
وبحسب صحيفة محلية فإن النيابة العامة في ألمانيا حددت هوية الشخص واسمه سفيتوسلاف ستويكوف (26 عاما)، الذي تعثر القبض عليه بسبب مغادرته البلاد.

وكانت الحادثة التي وقعت منذ أكتوبر الماضي، لكنها ذاعت بعد نشر الفيديو الأسبوع الماضي.
وتقول وسائل الإعلام البلغارية إن ستويكوف متزوج من امرأة تدعى تسفيتانكا ولديهما ثلاثة أطفال.


وذكرت محطة نوفا التلفزيونية البلغارية أن الرجل له سجل جنائي طويل في بلغاريا، وهو من مواليد مدينة دوبريتش في شمال البلاد، لكنه يعيش حاليا في فارنا، وهي منتجع سياحي على ساحل البحر الأسود.
وقام صحافي من التلفزيون البلغاري بزيارة منزل والدي زوجة السفاح في مقاطعة ماكسودا، حيث تحدث إليهما من خلال بوابة حديدية ضخمة في الجزء الأمامي من المنزل.
وقالت أم الزوجة وتدعى ابريان: “نحن لا نعرف عن الفيديو ولم نره. ولا نريد مشاهدته”، وأوضحا أنهما عندما كان زوج ابنتهما في ألمانيا فقد كانا في بيتهما يقومان على رعاية الأطفال، ورفضا بالسماح لفريق التلفزيون بالدخول إلى البيت.

خلفية ما جرى
وكان الفيديو قد أظهر رجلا قام بركل امرأة وهي تنزل في درج، بطريقة غريبة، ما أدى لسقوطها حوالي ثماني درجات في السلم وهي تهوي لأسفل.
وقد أظهرت المشهد إحدى الدوائر التلفزيونية المغلقة، حيث تبدو شابة وهي تمشي داخل مبنى محطة المترو في برلين، عندما جاءها رجل من ورائها وفعل فعلته هذه.
وكان الرجل يحمل في إحدى يديه علبة بيرة وفي الأخرى سيجارة، وهو يرتدي بنطلوناً من الجينز وجاكيت جلديا.
وكان ثلاثة رجال من مرافقيه أو يسيرون بجواره كما ظهروا في الفيديو قد شاهدوا ما حدث دون أن يبدوا أية اهتمام بالحادثة، فقد استمروا في طريقهم في الاتجاه المغاير للسلم. فيما قام أحدهم بالتقاط زجاجة البيرة التي سقطت على الأرض ثم واصل سيره.
وقد تجمع بعدها عدد كبير من الناس وقاموا بحمل المرأة إلى المستشفى بحسب ما ذكرت وسائل إعلام.
واتضح من التحقيقات أن الضحية عمرها 26 سنة، وقد وقع الحادث بعد منتصف الليل في محطة القطارات.
تفاصيل ما بعد الحادثة
وسائل الإعلام البلغارية قالت إن الرجال الثلاثة الآخرين هم بلغاريون أيضا، وقد قامت السلطات الألمانية باستدعاء واحد من الرجال الثلاثة الذين ظهروا في الفيديو مع السفاح، ومن ثم أفرج عنه بكفالة، بعد التحقيق معه حيث أدلى بمعلومات مهمة حول المهاجم.
وقالت وزارة الداخلية البلغارية إنها لم تتلق أي طلب من السلطات الألمانية لتسليم المهاجم، وإنها لا تمانع من التعاون إن طلب منها ذلك.

العربية




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.