فوجئ مواطنو مدينة كسلا الذين ذهبوا للتسوق في خيمة محفظة البيع المخفّض بسوق الخضر والجزارين الجديد التي افتتحها رئيس الجمهورية أمس الأول، باختفاء الخيمة وكل البضائع التي عُرضت فيها لحظة الافتتاح.
وكانت الولاية قد أعدّت خيمة كبيرة وملأتها بالبضائع وعرضتها كموقع ثابت للبيع المخفض للسلع لتخفيف أعباء المعيشة عن المواطنين وتم افتتاحها بواسطة رئيس الجمهورية إبان زيارته أمس الأول للمدينة.
وقال عدد من المواطنين تحدثوا لـ(الصيحة) إنهم فوجئوا عند ذهابهم إلى السوق صباحاً باختفاء الخيمة والمواد التي تم عرضها فيها.
وسخر المواطنون من الأمر باعتباره خدعة كبيرة تعرّضوا لها، وكان هدفها إضفاء الزخم على حكومة الولاية وقالوا: “الوالي أراد ان يكبِّر كومو لدى رئيس الجمهورية”.
وتم نصب خيمة البيع المخفض قبل زيارة رئيس الجمهورية بساعات وعرضت كمشروع لتخفيف أعباء المعيشة واهتمام الحكومة بمعاش الناس عبر البيع المخفض، وبعد افتتاح السوق تم ترحيل الخيمة والبضائع إلى جهة غير معلومة.

الصيحة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.