الرئيسية أخبار اختفاء مصرفي للمرة الثانية بولاية جنوب دارفور في ظروف غامضة

اختفاء مصرفي للمرة الثانية بولاية جنوب دارفور في ظروف غامضة




أدى اختفاء موظف يعمل لدى بنك الإدخار بمدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور الى حالة من القلق العميق وسط أسرة الموظف وزملائه وعملاء المصرف، في ثاني حالة اختفاء غامض خلال سنة بين موظفي البنك.

وتشير “سودان تربيون” إلى أن مسلحين مجهولون استدرجوا في يناير الماضي مدير إدارة الاستثمار ببنك الإدخار فرع نيالا، عبد الرحمن مهاجر من وسط المدينة عبر اتصال هاتفي ولم تتوصل أسرته حتى اللحظة على أي معلومة حول مكان احتجازه أو ما إذا كان على قيد الحياة أم لا.

وقال أحد ذوي أسرة الموظف ويدعى أحمد صالح لـ “سودان تربيون” الثلاثاء، إن الموظف أزهري إسماعيل اختفى في ظروف غامضة منذ ليلة الإثنين بعد أن زاره أفراد يعتقدون انهم على معرفة به وخرج معهم حوالي الساعة العاشرة ليلا ولم يعد حتى اللحظة.

وأكد صالح تخوف أفراد الأسرة من أي أذى قد يلحق بابنهم خاصة بعد عودة عمليات الاختطاف من جديد بعاصمة الولاية رغم حالة الطوارئ المفروضة منذ أغسطس 2014.

وأضاف صالح أنهم بعد التأكد من اختفاء ابنهم غير العادي اضطروا الى فتح بلاغ لدى شرطة نيالا وسط ودعا جميع الأجهزة الأمنية الى ضرورة العثور عليه والمحافظة على سلامته الجسدية من أي أذى متوقع.

ووقعت عدة عمليات خطف طالت تجار وموظفين خلال الشهر الماضي رغم الانتشار الكثيف للأجهزة الأمنية بعد تزويدهم بأجهزة اتصال حديثة تساعد على سرعة الاتصال خاصة في مداخل نيالا والشوارع الرئيسة بالمدينة.

سودان تربيون




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.