الرئيسية أخبار أهمّها ثلاث مشاريع مصانع سكّر وكهرباء الفولة، وطريق أمدرمان بارا الصين تتراجع عن تمويل المشاريع الموقّعة مع السودان قبل الانفصال

أهمّها ثلاث مشاريع مصانع سكّر وكهرباء الفولة، وطريق أمدرمان بارا الصين تتراجع عن تمويل المشاريع الموقّعة مع السودان قبل الانفصال




كشف وزير الدولة بوزارة المالية د. عبدالرحمن ضرار عن تراجع بنك الاستيراد والتصدير الصيني عن تمويل المشاريع الموقّعة بين السودان والصين قبل انفصال جنوب السودان، أهمّها ثلاث مشاريع مصانع سكّر منها مشروع سكّر السوكي، وكهرباء الفولة، ومشروع غرب القولد الزراعي، وطريق أمدرمان بارا، لكن الحكومة بدأت في تنفيذه بالمكوّن المحلي، وكثير من المشروعات الموقّعة قبل الانفصال، مشيراً إلى أن البنك اعتذر عن تمويل المشاريع لانعدام البترول كضمان.
وقال ضرار في جلسة البرلمان المسائية أمس، رداً على سؤال قدّمه البرلماني المستقل د. عبدالجليل عجبين حول إلغاء قرض تمويل مصنع سكر السوكي، إن المشروع تم توقيعه العام 2009 بتمويل من الصين بمبلغ (257) مليون دولار، ودفعت حكومة السودان مبلغ (16) مليون دولار كمقدم هي الآن بطرف شركة ((cmc المنفذة للمشروع، وقال ضرار إن الحكومة طالبت الشركة ببداية العمل في المشروع على نفقتها الخاصة بضمان من بنك السودان ووزارة المالية لكنها لم تبدأ بعد، وحال عدم بداية المشروع عليها استرداد المبلغ.
واعتبر عجبين رد الوزير بغير الكافي، وقال إن المالية أرسلت خطاباً لسفير السودان بالصين في أغسطس الماضي لاسترداد مقدم القرض المدفوع للشركة، الأمر الذي جعل الشركة تأتي للسودان في نوفمبر الماضي للتفاوض مع الحكومة لإيجاد حلول لتنفيذ المشروع، منوهاً إلى أن وزارة المالية قدمت دراسة بديلة والشركة الصينية وافقت عليها على أن يكون المقدم المدفوع جزءاً من المشروع، وإدارج المشروع ضمن الـ(100) مشروع التي وضعتها حكومة الصين كأولوية والتزمت الشركة بدفع مبلغ (25.3) مليون دولار لتنفيذ المشروع، وأكد عجبين رفض وزير المالية اقتراح الشركة وطالب باسترداد المقدّم، وأجاز أعضاء البرلمان إجابة وزير المالية بعد طرحها للتصويت.

الصيحة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.