الرئيسية أخبار لجنة بالأمة القومي تدرس عودة المهدي

لجنة بالأمة القومي تدرس عودة المهدي




أوصد حزب الأمة القومي الباب أمام عودة رئيسه الإمام الصادق المهدي إلى البلاد في الوقت الحالي؛ وذلك بسبب التطورات السياسية الراهنة التي تعيشها البلاد.
وغادر المهدي السودان إلى فرنسا قبل أكثر من عامين بعد اعتقال دام شهراً في سجن كوبر الاتحادي بالخرطوم بحري، قبل أن يعود ويستقر في القاهرة بعد توقيع إعلان باريس في أغسطس 2014.
وقال الأمين السياسي لحزب الأمة محمد المهدي حسن في تصريح لـ (التيار): إنّ عودة زعيم حزبه قد تأجّلت إلى أجل غير مُسمى؛ عازياً ذلك إلى تطورات الوضع السياسي الداخلي، إضَافَةً إلى عدم استعداد لجنة الاستقبال في الولايات، وتابع: “سيتم تحديد موعد آخر لاحقاً لعودته”، واستبعد حسن ما ورد بشأن انضمام المهدي إلى الحوار الوطني، بيد أنه عاد ثانيةً وشدد على أنّ الإمام سيعود لإسقاط النظام من خلال التعبئة، لافتاً إلى عدم وجود اتجاه في الحزب للمُشاركة في الحوار- كما تردّد – ونبّه إلى مساعيهم بالضغط على الحكومة من أجل التغيير وتحقيق مطالب المُواطنين، غير أنّ مصدراً مقرباً من رئيس حزب الأمة أبلغ الصحيفة أنّ هناك لجنة برئاسة اللواء فضل الله برمة ناصر تدرس الموضوع، وهناك مُقترحٌ بعودة المهدي في (26) من يناير القادم، لكن اللجنة – حتى الآن – لم تبت في قرارها.

التيار




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.