أنهت الحكومة السودانية عقد استئجار مبنى سفارة السودان بالعاصمة الإيرانية طهران، وباعت كافة محتوياته ، في إشارة تؤكد مضي الخرطوم في خطوة قطع العلاقات الدبلوماسية مع طهران بشكل نهائي، وأنه لا أمل في إعادتها حسب ما ذكرت صحيفة “الرأي العام” السودانية الصادرة بالخرطوم اليوم الثلاثاء . وقالت الصحيفة إن سفارة إيران بالخرطوم تم تشميعها بالشمع الأحمر وتخضع للحراسة، لافتة إلى أن الإيرانيين الذين ينفذون مشروعات بالسودان ، ومن بينها مشروعا محطتي مياه بمنطقتي ودمدني وأم مغد، بقرض إيراني قدره ٢٨ مليون دولار ، ما زالوا مستمرين في عملهم. وأضافت الصحيفة أن هؤلاء الإيرانيين أبدوا رغبتهم في التعامل مع شركات سودانية لتنفيذ المشروعين ، اللذين تبلغ طاقة المحطة الواحدة منهما ٧٥ ألف متر مكعب في اليوم . ولم تشر الصحيفة إلي سبب تشميع مقر السفارة الإيرانية بالخرطوم وإخضاعه للحراسة.

المصريون