الرئيسية الرياضة قبل الكلاسيكو.. تبادل الأدوار بين ريال مدريد وبرشلونة صدفة أم تخطيط؟

قبل الكلاسيكو.. تبادل الأدوار بين ريال مدريد وبرشلونة صدفة أم تخطيط؟




ريال مدريد أم برشلونة ؟ ميسي أم رونالدو؟ الفوز أم التعادل؟ أنريكي أم زيدان؟ بمجرد أن يحدد الاتحاد الإسباني موعد مباراة الكلاسيكو فليس هناك مجال للهروب من المقارانات فربما سيكون عليك أن تتواجد في كهف ما حتى لا تسمع أخبارا عن تلك المباراة أو تفاصيلها.
اليوم سيقوم كل من برشلونة وريال مدريد بكتابة صفحة أخرى من تاريخ الكلاسيكو على ملعب الكامب نو ضمن مباريات الأسبوع الـ14 من الدوري الإسباني.
هناك مئات الطرق لتحليل مباراة الكلاسيكو سواء فنيا أو رقميا أو من خلال أداء الفريقين مؤخرا ونتائجهم في الدوري، ولكن في هذا الموضوع نريد أن نلقي الضوء على جانب مختلف هو جانب الناشئين وعملية تبادل الأدوار التي حدثت بين برشلونة وريال مدريد خلال العامين الماضيين:
بالأعوام الماضية نجح برشلونة في أن يعيد كتابة تاريخه مرة أخرى سواء كبطولات أو طريقة أداء فني داخل الملعب واتفق أغلب متابعي الكرة بأن السبب هو مدارس وناشئين برشلونة الذي اعتمد عليهم النادي بالسنوات الماضية ولكن هل تغيرت تلك السياسة؟
وصل برشلونة لمستوى من المنافسة الشرسة ولم يصبح من الممكن أن يخرج مبكرا من بطولة مثل الشامبيونزليج أو عدم المنافسة على الدوري الإسباني ليزيد ذلك من عامل الضغط داخل جدران النادي وعلى اللاعبين الصاعدين للفريق الأول وأصبح يحتاج لفئة لاعبين من الدرجة الأولى وجاهزين لمواجهة هذا الضغط ليفقد برشلونة بالأعوام الماضية كل من تياجو الكانتارا ومنير الحدادي ومارك بارترا وساندرو واداما تراوري وجيرارد ديلوفيو واليخاندرو جريمالدو الذي يسعى جوارديولا الحصول على خدماته الآن من بنفيكا.
عدة استغناءات حدثت داخل النادي الكتالوني لم تسعد الكثير من متابعي النادي الذين يروا بأن هذه الاستغناءات قد تضر بعملية التطور أو استمرار DNA برشلونة بالفريق الأول.

المصري اليوم




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.