استطاع الشاب سعيد آل حطمان، أن يُنهي معاناة والده يحيى آل حطمان مع الغسيل الكلوي الذي استمر ما يقارب ست سنوات؛ وذلك بعد أن تبرع له بإحدى كليتيه، أمس؛ حيث تمّت عملية الزراعة بمستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة.

وذكر أحد أقارب الابن، أن “سعيد” أصر على التبرع لوالده، وأجّل الدراسة بجامعة جازان للعام الثاني؛ لكي يتمكن من عملية التبرع لوالده ضارباً أروع الأمثلة في البِر بالوالدين.

من جانبهم، شكر ذوو الابن، الطاقم الطبي الذي أجرى العملية؛ سائلين الله أن يُتممها لهما بخير.

سبق