تلقى فريق ليفربول بقيادة مدربه الألماني يورجن كلوب ضربة مؤلمة، لذلك بسبب لاعبه البرازيلي فيليب كوتينيو الذي تعرض لإصابة قوية في كاحله الأيمن.

وأكدت صحيفة “ميرور” البريطانية أنّ ليفربول مُهدد بفقدان كوتينيو حتى بداية العام الجديد، حيث إنّ الإصابة ستبعده عن الريدز لمدة شهر على الأقل، وشددت تقارير على احتمالية غيابه عن مبارتي إيفرتون، ومانشستر سيتي.

وكان كوتينيو، قد خرج في الدقيقة 34 من مباراة فريقه وسندرلاند، بسبب تصادم قوي مع ندونج، وغادر ملعب اللقاء على عكازين، لعدم قدرته على الحركة بشكل جيد.

المواطن