تعرض الرئيس الأمريكي باراك أوباما لموقف محرج في البيت الأبيض، وذلك أثناء تكريمه للمغنية والفنانة الأمريكية ديانا روس وتقليدها وسام الحرية الرئاسي.


تعرض أوباما، في البداية، لبعض الإحراج من الفنانة الأمريكية التي قامت ببعض التصرفات الغربية، مما دفع أوباما للضحك، كما وجد في النهاية صعوبة في وضع وسام الحرية الرئاسي، على رقبتها نظرا لكثافة شعرها.

sputniknews