رفعت جهات دبلوماسية بريطانية تقارير طالبت فيها بتخفيض حجم الاستثمار في مصر، وتصنيفها كدولة غير متعاونة، وذلك رداً على هجوم وسائل الإعلام المصرية وحملة “التشويه المتعمّد” التي تتعرض لها لندن، حيث تسود حالة من الغضب في دوائر صنع القرار هناك.

هافينغتون بوست عربي