الرئيسية منوعات 5 طرق للنجاة في الحرب العالمية الثالثة..

5 طرق للنجاة في الحرب العالمية الثالثة..




“الحرب تدق الأبواب” فكرة تخفق لها قلوب الشعوب وتدفعها للتفكير في حلول للنجاة بنفسها وبذويها من الموت وخاصة وسط تصاعد توقعات اندلاع الحرب في وقت قريب بين أمريكا وروسيا كلاعبين رئيسيين على أن تطول بقية دول العالم بالطبع كما حدث في الحربين العالميتين السابقتين.

في ذلك الإطار، قدمت وسائل الإعلام الأجنبية مجموعة من النصائح للمدنيين للنجاة من ويلات الحرب فور اندلاعها بينها الهروب لأماكن ستمثل نقاط أمان وسط الحرب وتخزين الطعام والمياه.

مناطق آمنة
نصحت صحيفة “مترو” البريطانية المدنيين حول العالم، بالتوجه لأماكن بعينها حال اندلاع الحرب باعتبارها آمنة مثل الجزيرة الجنوبية من نيوزلندا والتي لا يوجد لها أهمية إستراتيجية تجعلها ضمن مناطق الحرب.
ورجح خبراء آخرون الهروب إلى مدينة “بيرث” في إستراليا والتي تعتبر واحدة من أبعد المدن على وجه الأرض كما أنها تقع في دولة غير نووية، كما أن القارة القطبية الجنوبية هي القارة الوحيدة التي لن تكون مستهدفة في النزاعات المستقبلية على عكس النصف الشمالي من الكرة الأرضية الذي سيشهد العواقب الأفظع للحرب.

تخزين لوزام الحياة

ونصح الخبراء المدنيون بالاهتمام بتخزين ما يكفيهم من اللوازم الأساسية للحياة مثل الطعام والمياه واختيار مأوى مناسب لهم ولأفراد أسرتهم بقدر الإمكان، إلى جانب اللجوء لاستخدام بطاقات الائتمان في المتاجر أثناء شراء تلك السلع من أجل الحفاظ على المال.
وأكدوا على ضرورة تخزين القدر الكافي من المياه النظيفة لتكفي احتياجات كل أسرة لفترة ليست قصيرة، لأن نقص المياه ربما يتسبب في تدمير الأسر بسرعة أكبر وأشد من نقص الغذاء.

حقيبة المستندات
واعتبر الخبراء “حقيبة المستندات” من بين أهم سبل النجاة من الحرب المرتقب أن تندلع في أي وقت على أن تتضمن تلك الحقيبة الأوراق المهمة الخاصة بالأسرة ومعدات الحياة كمستلزمات الإسعافات الأولية والملابس واحتياجات الطوارئ تكفي لفترة طويلة.

تعلم لغة جديدة
ومن بين الخطوات المهمة الواجب على المواطنين اتباعها، هو محاولة تعلم لغات الدول المرجح أن تكون ضمن صفوف الفائزين بالحرب كالصين مثلا أو روسيا في طرف أو تعلم اللغة الإنجليزية بطلاقة إذا كان من المرجح أن تفوز الدول الأنجلو أمريكية بالحرب، وهو ما يساعد في توفير فرصة عمل كمترجم في الدول المنتصرة وأيضا يسهل التعامل داخل الدولة حال الهروب إليها.

إجراءات احترازية
في حال اندلاع الحرب النووية في مكان يوجد به سكان مدنيون، فهناك مجموعة من إجراءات الأمان الواجب اتباعها لتجنب الموت عبر الإشعاع النووي، أبرزها تجنب النظر مباشرة للانفجارات، الاختباء داخل المباني وعدم السير في الشوارع بقدر الإمكان، وتغطية الجسم والوجه بغطاء، واللجوء للاختباء بالخنادق في حال الاضطرار للوجود في العراء.
بوابة فيتو




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.