الرئيسية الرياضة الدوري الإنجليزي: انتصار آرسنال والسيتي وتعثر اليونايتد

الدوري الإنجليزي: انتصار آرسنال والسيتي وتعثر اليونايتد




استعاد مانشستر سيتي نغمة الانتصارات التي افتقدها في آخر ست مباريات خاضها بمختلف البطولات وسحق مضيفه ويست بروميتش ألبيون 4/0 اليوم السبت في المرحلة العاشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم ليستعيد صدارة جدول المسابقة بعدما فقدها لصالح أرسنال في وقت سابق اليوم.
وقلب المهاجم الفرنسي البديل أوليفيه جيرو الطاولة على سندرلاند بعد دقيقتين من نزوله ليقود أرسنال إلى فوز ثمين 4 / 1 خارج ملعبه في وقت سابق اليوم في افتتاح مباريات المرحلة.
وشهدت باقي مباريات المرحلة التي أقيمت اليوم تعادل توتنهام مع ليستر سيتي حامل اللقب 1 / 1 ومانشستر يونايتد مع بيرنلي سلبيا وفوز ميدلسبروه على بورنموث 2 / صفر وواتفورد على هال سيتي 1 / صفر.
وسجل كل من الأرجنتيني سيرخيو أجويرو والألماني إلكاي جيوندوجان هدفين ليقودا مانشستر سيتي إلى الفوز الساحق على مضيفه بروميتش ألبيون الذي تجمد رصيده عند عشر نقاط في المركز الخامس عشر بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي عقب ثلاثة تعادلات في المسابقة.
وحسم مانشستر سيتي الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما أجويرو في الدقيقتين 19 و28 ثم عزز جيودوجان فوز الفريق في الشوط الثاني بهدفين أحرزهما في الدقيقتين 79 و90.
وتنفس الأسباني جوسيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الصعداء بهذا الفوز لأنه الأول للفريق في آخر أربع مباريات خاضها بالدوري الإنجليزي.
كما جاء الفوز اليوم في توقيت رائع للفريق ليستعيد اتزانه بعد الهزيمة أمام جاره مانشستر يونايتد صفر / 1 يوم الأربعاء الماضي في دور الستة عشر لمسابقة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.
وفي المقابل ، سقط مانشستر يونايتد في فخ التعادل السلبي على ملعبه باستاد “أولد ترافورد” أمام بيرنلي ليكون التعادل الثالث مقابل هزيمة واحدة في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة ويواصل فريق “الشياطين الحمر” ترنحه في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.
ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 15 نقطة في المركز الثامن مقابل 11 نقطة لبيرنلي في المركز الثالث عشر.
ورفع أرسنال رصيده إلى 23 نقطة لينفرد بصدارة جدول المسابقة مؤقتا قبل أن يستعيدها مانشستر سيتي بفارق الأهداف فقط أمام أرسنال وبفارق ثلاث نقاط أمام ليفربول الذي يحل ضيفا على كريستال بالاس في مباراة أخرى اليوم بنفس المرحلة.
وتجمد رصيد سندرلاند عند نقطتين في المركز العشرين الأخير حيث ظل سجل الفريق خاليا من الانتصارات في المسابقة هذا الموسم.
وأنهى أرسنال الشوط الأول لصالحه بهدف سجله أليكسيس سانشيز في الدقيقة 19.
وفي الشوط الثاني ، أحرز جيرمين ديفو هدف التعادل لسندرلاند من ضربة جزاء في الدقيقة 65 قبل أن يمطر أرسنال شباك مضيفه بثلاثة أهداف متتالية في غضون سبع دقائق حيث أحرزها جيرو في الدقيقتين 71 و76 وأليكسيس في الدقيقة 78.
وبدأ أرسنال المباراة بهجوم ضاغط وسنحت له الفرصة الأولى في الدقيقة الرابعة اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية عالية لعبها هيكتور بيليرين من الناحية اليمنى وقابلها أليكس تشامبرلين بضربة رأس ولكن حارس مرمى سندرلاند أبعدها ببراعة لضربة ركنية لم تستغل جيدا.
أفاق سندرلاند من غفوته وبدأ في مبادلة ضيفه الهجمات ولكن ظل التفوق لأرسنال وإن غابت الخطورة الحقيقية عن هجمات الفريقين.
وأهدر أوزيل فرصة ذهبية لأرسنال في الدقيقة 13 اثر هجمة خطيرة للمدفعجية وتمريرة بينية رائعة من أليكسيس سانشيز وضعت أوزيل في مواهة الحارس حيث تقدم إلى داخل حدود المنطقة ولكنه سدد الكرة في يد الحارس.
وتجددت الفرصة لأرسنال في الدقيقة التالية اثر تمريرة من أليكسيس ضربت مصيدة التسلل ووضعت أوزيل مجددا في مواجهة حارس سندرلاند ولكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة.
ومرر بيليرين كرة طولية في الدقيقة 15 وصلت منها الكرة إلى أليكس إيوبي المندفع على حدود منطقة الجزاء ليتخلص من الحارس ببراعة ولكن الكرة ابتعدت عنه لتضيع الفرصة.
وأسفر ضغط أرسنال عن هدف التقدم للفريق في الدقيقة 19 بضربة رأس رائعة من أليكسيس.
وجاء الهدف اثر هجمة منظمة مرر منها محمد النني الكرة إلى تشامبرلين في الناحية اليمنى ليلعب كرة عرضية نموذجية قابلها أليكسيس بلمسة سحرية من رأسه سكنت الزاوية البعيدة على يمين الحارس.
وحاول سندرلاند الرد سريعا على هذا الهدف وسدد باتريك فان انهولت ضربة حرة من أمام منطقة جزاء أرسنال مباشرة في الدقيقة 21 لكن الكرة مرت خارج القائم مباشرة على يسار التشيكي بيتر تشيك حارس مرمى المدفعجية.
وألغى الحكم هدفا لسندرلاند في الدقيقة 24 بداعي التسلل.
وفي غمرة محاولات سندرلاند للرد ، كادت هجمات أرسنال المرتدة بقيادة المتألق أليكسيس تسفر عن أكثر من هدف.
وشهدت الدقيقة 38 فرصة خطيرة لأرسنال اثر تمريرة طولية وصلت منها الكرة إلى أوزيل خلف دفاع سندرلاند ليهيئ اللاعب الكرة لنفسه ويسددها ساقطة من خارج حدود منطقة الجزاء ولكن حارس سندرلاند تألق وتصدى للكرة ببراعة.
وأجرى سندرلاند تغييره الأول في الدقيقة 42 بنزول بابي ميسون ديلوبودجي بدلا من جون أوشي.
وعاند الحظ أرسنال في أكثر من كرة ليفشل في تعزيز تقدمه وينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق بهدف نظيف.
واستأنف أرسنال محاولاته الهجومية في الشوط الثاني لكن دون جدوى حيث افتقدت هجمات الفريق للفعالية المطلوبة.
ورغم تحسن أداء سندرلاند في الشوط الثاني خاصة في وسط الملعب ، ظل التفوق لأرسنال وأهدر تشامبرلين فرصة ذهبية للفريق في الدقيقة 59 اثر انفراد شبه تام بالحارس لكنه سدد الكرة خارج المرمى.
وتغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء لأرسنال في الدقيقة 62 عندما اخترق أليكسيس دفاع سندرلاند ببراعة فائقة حتى وصل لمنطقة الجزاء قبل أن يجذبه لامين كونيه ويسقطه داخل منطقة الجزاء فيما أشار الحكم باستمرار اللعب.
وتلقى أرسنال لطمة قوية بعدها بدقيقتين عندما احتسب الحكم ضربة جزاء لسندرلاند اثر انفراد تام للاعب دوكان واتمور الذي تقدم بالكرة إلى منطقة الجزاء في حراسة المدافع لوران كوتشيلني فيما تقدم تشيك لملاقاته قبل أن يعيقه ويسقطه بوسط منطقة الجزاء فلم يتردد الحكم في احتساب ضربة جزاء في الدقيقة 64 كما أشهر البطاقة الصفراء في وجه الحارس التشيكي.
وسدد جيرمين ديفو ضربة الجزاء محرزا هدف التعادل في الدقيقة 65.
وأثار هدف التعادل حفيظة لاعبي أرسنال الذين اندفعوا في الهجوم وحاصروا سندرلاند في منطقة الجزاء.
وشهدت الدقيقة 69 فرصة خطيرة لأرسنال اثر تمريرة من أوزيل إلى تشامبرلين في الناحية اليمنى ليمررها الأخير بدوره عرضية لكن الكرة مرت أمام المرمى دون أن يلحق بها أليكسيس.
ودفع الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لأرسنال بمواطنه أوليفيه جيرو في الدقيقة 69 بدلا من إيوبي لتدعيم هجوم الفريق.
وكافأ جيرو مدربه سريعا بتسجيل هدف التقدم للمدفعجية في الدقيقة 71 بعد دقيقتين فقط من نزوله.
وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة مرر منها أليكسيس الكرة إلى كيران جيبس الذي مررها عرضية من الناحية اليسرى وقابلها جيرو بتسديدة خاطفة بين مدافعي سندرلاند لتسكن الكرة المرمى.
ولم يمهل أرسنال مضيفه أي فرصة لإعادة ترتيب أوراقه حيث سجل جيرو الهدف الثاني له والثالث للفريق في الدقيقة 76.
وجاء الهدف اثر ضربة ركنية لعبه أوزيل وحولها جيرو بضربة رأس ماكرة لتذهب الكرة ساقطة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس الذي لمس الكرة بأطراف أصابعه لكنها أكملت طريقها إلى داخل المرمى.
ونال أليكسيس المكافأة على مجهوده الرائع في المباراة وسجل الهدف الثاني له والرابع لأرسنال في الدقيقة 78.
وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة وتمريرة من النني إلى جيبس الذي أطلق تسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء ولكن الكرة ارتدت من القائم ووصلت إلى آرون رامزي الذي مررها بدقة إلى أليكسيس المتحفز أمام المرمى ليهيئ الكرة بهدوء ويلعبها إلى داخل المرمى.
وواصل أرسنال تفوقه في الدقائق الأخيرة من المباراة وإن لم يعزز رصيده بمزيد من الأهداف لينتهي اللقاء بفوز المدفعجية 4 / 1.
وسقط توتنهام في فخ التعادل 1 / 1 أمام ضيفه ليستر سيتي حامل اللقب الذي رفع رصيده إلى 12 نقطة في المركز الحادي عشر مقابل 20 نقطة لتوتنهام في المركز الرابع.
وأنهى توتنهام الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله فينسنت يانسن من ضربة جزاء في الدقيقة 44 ورد ليستر بهدف التعادل في الشوط الثاني عن طريق مهاجمه النيجيري أحمد موسى في الدقيقة 48 ليكون التعادل الثالث على التوالي لتوتنهام في المسابقة.
وتغلب ميدلسبروه على بورنموث بهدفين نظيفين سجلهما جاستون راميريز وستيوات داونينج في الدقيقتين 39 و56 ليرفع رصيده إلى عشر نقاط في المركز الرابع عشر بعدما حقق أول فوز له في آخر ثماني مباريات خاضها بالمسابقة وتجمد رصيد بورنموث عند 12 نقطة في المركز العاشر.
وانتزع واتفورد فوزا ثمينا ومتأخرا على هال سيتي بهدف عن طريق النيران الصديقة حيث سجله مايكل داوسون نجم هال سيتي عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 83 ليرتفع رصيد واتفورد إلى 15 نقطة في المركز السابع ويتجمد رصيد هال سيتي عند سبع نقاط في المركز الثامن عشر.

العربية




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.