الرئيسية منوعات 7 مليارات دولار خسائر الهجمات الإلكترونية الأخيرة على أمريكا

7 مليارات دولار خسائر الهجمات الإلكترونية الأخيرة على أمريكا




شركة “داين” (Dyn) وهي مزود خدمة الإنترنت، تعرضت لهجمة إلكترونية يوم 21 (الجمعة) أوكتوبر/ تشرين الأول، ما أسفر عن انقطاع الدخول إلى مواقع عالمية وتكنولوجية مثل “Twitter”، و”Amazon”، و”Pinterest”

تسببت هجمات إلكترونية، الأسبوع الماضي، على مواقع إنترنت شهيرة شرقي الولايات المتحدة الأمريكية، بخسائر وصلت إلى 7 مليارات دولار، بحسب خبراء تكنولوجيين.

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فإن شركة “داين” (Dyn) وهي مزود خدمة الإنترنت، تعرضت لهجمة إلكترونية يوم 21 (الجمعة) أوكتوبر/ تشرين الأول، ما أسفر عن انقطاع الدخول إلى مواقع عالمية وتكنولوجية مثل “Twitter”، و”Amazon”، و”Pinterest”.

الهجمات التي بدأت بالقسم الشرقي من الولايات، تسببت بعد ذلك بانقطاع 90% من خدمات الانترنت في أرجاء البلاد، إلى جانب تأثر دول أخرى من الهجمات بينها تركيا.

من جانبها، قالت شركة “داين” إن أنظمة أسماء نطاقاتها (DNS) في القسم الشرقي بالبلاد، تعرضت لهجمات حجب الخدمة عالمية (DDoS)، جرت من خلال أكثر من 14 مليون عنوان بروتوكول انترنت (IP).

ورغم فتح وزارة الأمن الداخلي الأمريكي، ومكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)، تحقيقاً بالهجمات الإلكترونية، إلا أنهم لم يصلوا لنتيجة ملموسة بعد.

كما أن الهيئات الفيدرالية التي تحقق في القضية، لم تكشف أي تفاصيل عن الجهة أو الجهات التي تقف وراء الهجمات، غير أن مجموعة تدعى “نيو وورلد هاكرز” ويعتقد أنها مرتبطة بموقع “ويكيليكس” وروسيا والصين، تبنت الهجمات.

وقالت المجموعة في تغريدة لها بحسابها بموقع “تويتر”: “نحن من نفذنا الهجمات الإلكترونية ولن يقتصر فعلنا على هذا”، إلى جانب تغريدة أخرى وصفت فيها “ويكيليس” بـ “الصديق الجديد”.

وبحسب خبراء في مجال التكنولوجيا، فإن الولايات المتحدة تعرضت لأكبر هجمة إلكترونية في تاريخها، تسببت بخسائر مادية بلغت 7 مليارات دولار.

ويشير الخبراء إلى إحتمال سرقة معلومات هامة في الوقت الذي ينهمك المسؤلون في التحقيق بالهجمات.

وهجمات حجب الخدمة (DDoS)، تتم عن طريق إغراق المواقع بسيل من البيانات غير اللازمة، والتحكم بملايين العناوين البروتوكولية (IP) عن بعد من خلال الفيروسات.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
العربي الجديد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.